شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بسبب واشنطن.. كوريا الشمالية تهدِّد أستراليا بهجومٍ نووي

بسبب واشنطن.. كوريا الشمالية تهدِّد أستراليا بهجومٍ نووي
في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الرسمية في بلاده، اتهم أحد الناطقين باسم وزارة خارجية كوريا الشمالية أستراليا بانتهاج "تأييد أعمى" لأميركا، منتقدًا تصريح وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب، التي اعتبرت البرنامج النووي الكور

في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الرسمية في بلاده، اتهم أحد الناطقين باسم وزارة خارجية كوريا الشمالية أستراليا بانتهاج “تأييد أعمى” لأميركا، منتقدًا تصريح وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب، التي اعتبرت البرنامج النووي الكوري “خطرًا شديدًا” على بلادها.

وأضاف -بحسب هافنجتون بوست عربي- أنه إذا ما استمرت أستراليا في اتباع  التحركات الأمريكية لعزل وخنق كوريا الديمقراطية سيكون ذلك بمثابة تصرف انتحاري لأستراليا، وكانت “بيشوب” وصفت التحذير الكوري بـ”الخطر الجدي” اذا لم يتم التصدي له من قبل المجتمع الدولي.

وحمل المتحدث الولايات المتحدة مسؤولية التوتر في شبه الجزيرة الكورية، مضيفًا: “إذا واصلت أستراليا اتّباع التحركات التي تقوم بها الولايات المتحدة من أجل عزل وخنق كوريا الشمالية فسيكون ذلك بمثابة انتحار”.

وارتفعت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، عقب تنفيذ الأخيرة تجربة لصاروخ بالستي جديدة سرعان ما فشلت، فيما أعلنت واشنطن عن توجيهها لحاملة الطائرات “يو إس إس كارل فينسون”، برفقة سفن حربية أخرى إلى شبه الجزيرة الكورية في استعراض للقوة.

وتسعى واشنطن إلى تجريد بيونج يانج، من قدراتها النووية والبالستية، إلا أن الأخيرة تواصل تجاهلها، وتطور أسلحتها وترسانتها في كلا المجالين في تحدٍ لقرارات مجلس الأمن والحصار الذي يفرضه المجتمع الدولي عليها.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجموعة كارل فينسون بالإبحار قبالة شبه الجزيرة الكورية رداً على زيادة التوتر بسبب كوريا الشمالية، كما غادرت السفينتان الحربيتان اليابانيتان ساميدار وأشيجارا غرب اليابان يوم الجمعة للانضمام إلى كارل فينسون في إظهار للتضامن مع تصدي الولايات المتحدة للبرامج النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020