شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حشمت: حل العسكري للبرلمان كارثة تعيدنا لما قبل 25 يناير

حشمت: حل العسكري للبرلمان كارثة تعيدنا لما قبل 25 يناير
  أكد الدكتور جمال حشمت أن إقدام المجلس العسكري على حل البرلمان في هذه المرحلة يعد كارثة ويعيدنا إلي ما قبل 25...

 

أكد الدكتور جمال حشمت أن إقدام المجلس العسكري على حل البرلمان في هذه المرحلة يعد كارثة ويعيدنا إلي ما قبل 25 يناير، فالمجلس العسكري يمارس صلاحيات ضد الشعب، ويتستر علي حكومة تعمل ضد مصلحة الوطن.

وعن إجراءات سحب الثقة، قال د. حشمت أن هذا إجراء برلماني، وأنهم سيمارسون كل القواعد والأساليب لتعجيز الحكومة وإجبارها علي تقديم استقالتها، متعاونون في ذلك مع كل الطوائف الغيورة علي مصلحة الوطن".

جاء ذلك في رد منه على المفاجاة التي فجرها الدكتور عمار على حسن، الخبير السياسي عندما كشف عن تهديد المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بحل البرلمان إذا تم مناقشة رفض بيان الحكومة، والبدء في إجراءات سحب الثقة منها.

حيث قال د. حسن علي حسابه الشخصي بالـ"فيس بوك"، أنه حصل علي معلومات موثقة تفيد بأن د. محمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب تلقى مكالمة هاتفية من المشير، تضمنت كلاماً حاداً، هدد فيها بحل البرلمان إن ناقش قضية سحب الثقة من الحكومة، مشيراً إلى أن هذا يفسر استهتار الوزراء بالمجلس وعدم حضور جلساته.

واعتبر عدم التصريح بهذا التصرف من المشير يعد أمرا غريبا جدا من المجلس، وتساءل: "لماذا لا يصارح الكتاتني الشعب بأن المجلس مسير ومقيد؟.

وأضاف: "وعلي الرغم أن  مجلس الشعب هو الكيان الشرعي الوحيد في البلاد فإنه لا قيمة له، وقد يفعل ما يطلب منه على حساب المصلحة العامة، سواء في صياغة الدستور أو عدم مراقبة الحكومة أو ترتيب انتخابات الرئاسة؟"، وأختتم: "هذه إرادة الشعب جمعوها وحبسوها في قاعة باردة تحت قبة خاوية".

من جانبه رفض حشمت التعليق علي ما قاله د. حسن عن المحادثة بين الكتاتني والمشير، وقال أن د. الكتاتني هو من يُسأل في هذا الأمر.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020