شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

التعاون”يتظاهرون من جديد ويهددون بالتصعيد”

التعاون”يتظاهرون من جديد ويهددون بالتصعيد”
تظاهر المئات من العاملين بشركة التعاون للبترول صباح اليوم أمام مقر الشركة الرئيسى بشارع القصر العينى، وذلك احتجاجا على عدم...

تظاهر المئات من العاملين بشركة التعاون للبترول صباح اليوم أمام مقر الشركة الرئيسى بشارع القصر العينى، وذلك احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم وعدم تنفيذ الوزير لمطالبهم بإقالة ومحاسبة مجلس إدارة الشركة، مشيرين إلى انه ليس لهم مطالب فئوية، مؤكدين أن مطالبهم مشروعة.

وردد المتظاهرون هتافات منها: " ثورة ثورة فى التعاون.. ثورة ثورة مفيش تهاون" و"يا غراب يا همام.. انهض بالقطاع العام" و"على وعلى وعلى الصوت.. صوت الحق مش هيموت" و"بره بره يا عطية.. التعاون مش تكية".

رافعين لافتات "شركتنا شركة وطنية.. ومطالبنا مش فئوية" و"لا للقيود والسياسات الخاطئة من الهيئة والوزارة" و"ارحل يعنى أمشى" و"ثورة ثورة فى التعاون" و"إصلاحية إصلاحية مطالبنا مش فئوية".

وأكد محمد فتحى عيسوى المسئول الاعلامى لشباب التعاون والبترول بعد الثورة ورئيس قسم الحاسب الآلى "لرصد.كوم" أنهم عاودوا التظاهر مره أخرى لعدم استجابة رئيس الهيئة المهندس هانى ضاحى ووزير البترول عبدالله غراب للمطالب المشروعة التى نادى بها العاملون فى الشركة، مؤكدا أنها مطالب مشروعة وليست مطالب فئوية.

وأكد على أن مطالبهم تطهير الشركة من الفساد الادارى وعدم اختيار قيادات لها رؤية مستقبلية لإدارة الشركة التى تسهل فى الناتج القومى، وأضاف أنهم تظاهروا اليوم بعد الخسائر التى تعرضت لها الشركة فى نصف السنة المالية والتى تبلغ 86 مليون جنيه على الرغم من أنهم حققوا إرباحا فى نصف السنة المالى فى العام السابق 150 % من الأرباح.

وأوضح أن هناك حالة احتقان عارمة من قبل جميع العاملين بالشركة ضد مدير عام الأمن سيد مصلح والذى يتعامل معهم معاملة امن الدولة.

وطالب عيسوى بإعادة تشغيل المحطات التى أغلقت فى عهد الوزير السابق مثل محطة رمسيس.

وأفاد أنه ضمن الفساد الادارى تم تعيين وترقية 5000 عامل بدون طلب منهم مما مثل عبأ ماليا على الشركة، ووصلت مرتبات العاملين بالشركة فى السنة الواحدة 850 مليون جنيه.

واضاف انهم يريدون تطهير المؤسسة الوطنية من الفساد الادارى والمالى المتسبب فيه محمد سيد عطية رئيس مجلس الإدارة ومحمد فرج رئيس الشركة للشئون الإدارية وسيد مصلح مدير عام الأمن ويسرى عبد الحميد مدير عام الشئون القانونية وسيد عابدين مدير عام المراجعة، حيث تسببوا فى إهدار المال العام وتدهور وضع الشركة وانخفاض المبيعات وخسارة الشركة فى الربع السنة المالى الأول 49 مليون جنيه.

وأكد على أنهم سيصعدون الموقف إذا لم يستجب لهم احد من المسئولين، مؤكدا انه ليس هناك إضراب أو اعتصام.

وطالب المتظاهرين بإقالة رئيس الشركة وشركائه المتخاذلين المفسدين وتعيين رئيس للشركة له فكر ورؤية تسويقية وتعيين مدير عام للتسويق له خبرة لإنقاذ الشركة وطالبوا أيضا بإعادة تشغيل محطة رمسيس وجميع المحطات المتوقفة وتغير السياسات الظالمة من الهيئة والوزارة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020