شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

انقسام بين معتصمي التحرير حول اختيار “قنديل” لرئاسة الوزراء

انقسام بين معتصمي التحرير حول اختيار “قنديل” لرئاسة الوزراء
تباينت آراء معتصمي وثوار ميدان التحرير ما بين مؤيد ومعارض لقرار الرئيس محمد مرسي باختيار الدكتور هشام قنديل وزير الري في...

تباينت آراء معتصمي وثوار ميدان التحرير ما بين مؤيد ومعارض لقرار الرئيس محمد مرسي باختيار الدكتور هشام قنديل وزير الري في الحكومة الانتقالية وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة.
فمن جهته، قال علاء المصري: "علينا أن نتريث وألا نتسرع في الحكم على رئيس الوزراء الجديد، والانتظار حتى اختيار الوزراء وخطتهم وأهدافهم".
وأضاف خالد البيومي "شخصية هشام قنديل بعيدة عن الثورة المصرية ولم يره الشعب ولم يشارك في أحداثها،كما أنه لم يحقق أي إنجازات في وزارة الري والموارد المائية بالحكومة الانتقالية".
وذكر باسم أسامة أنه من الصعب معرفه أسباب اختيار الدكتور مرسي لقنديل، معقبا: "عند اكتمال الحكومة والخروج بشكلها النهائي، قد يكشف هذا السر وراء اختيار مرسي لهذه الشخصية بالذات".
عبر سعيد الرفاعي- موظف بمجمع التحرير- "قنديل ليس على المسئولية الكاملة لتحمل تشكيل الحكومة الجديدة وإدارة شئون البلاد، ولن نتوقع منه كثيرا لأنه لا يختلف عن الدكتور عصام شرف".
وقال حسام الدين حامد: "الدكتور هشام قنديل شخصية محترمة ونحن نرحب به كرئيس للوزراء لأنه قام بدور كبير في قضيه حوض النيل، ولكن في الوقت الحالي أعباء هذه المرحلة ستكون ثقيلة عليه، مؤكدا أن الدولة في حاجه إلى رجل اقتصادي بالدرجة الأولى".
وفي نفس السياق، صرح جمال صابر منسق حمله حازمون "تشكيل الحكومة الجديدة أمر يعني رئيس الجمهورية، ولا ينبغي أن نعلق على مثل هذه الأمور لأنه رئيس السلطة التنفيذية وله اختيار من يشاء".
وذكر حازم خاطر المتحدث الإعلامي لحركة صامدون أن الدكتور هشام قنديل "شخصية نعتز بها بالنسبه لقضية حوض النيل، كما يتصف بالاستقلاليه والوطنية"، معقبا: "ولكنه لا يصلح في الوقت الحالي لتنفيذ خطة الرئيس مرسي في تنمية الدولة والخروج بها إلى بر الآمان".
وفي حين وصف رضا عرباوي- أحد أعضاء ائتلاف ثوار محافظات مصر- قرارات الرئيس مرسي بـ"الرجعية"، وذلك "لاختياره للدكتور هشام قنديل الذي لا يستطيع أن يقود مركب الإصلاح مع الرئيس".

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020