شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ردود أفعال القوى السياسية على تولي قنديل رئاسة الوزراء

ردود أفعال القوى السياسية على تولي قنديل رئاسة الوزراء
أخيرا وبعد مرور 24 يوما من تولي د. محمد مرسي منصب رئيس الجمهورية يضع الرئيس حدا لحالة الجدل التي تعم الشارع...

أخيرا وبعد مرور 24 يوما من تولي د. محمد مرسي منصب رئيس الجمهورية يضع الرئيس حدا لحالة الجدل التي تعم الشارع المصري ويعلن وبشكل رسمي تكليف د.هشام قنديل وزير الري و الموارد المائية في حكومة الجنزوري بحقيبة رئاسة الوزراء، والوقع يؤكد أن هذا الاختيار جاء مفاجئا للجميع ، ما بين مؤيد ومعارض لهذا الاختيار وخاصة أن قنديل ليس من بين الشخصيات السياسية أو الثورية المعروفة و تم اختياره من بين العديد من الأشخاص لهم خلفيات اقتصادية وسياسية، قمنا باستطلاع أراء الشارع المصري والقوى السياسية حول تقلد قنديل لرئاسة الحكومة.

مطلوب تفسير لاختيار قنديل

في البداية يقول أحمد ماهر منسق عام حركة 6 أبريل إنني حتى وقتي هذا لم أكون رأى محدد حول هذا الرجل لأني و ببساطة لم اعرف خلفيته أو توجهاته السياسية و لكني استغرب و أتعجب لماذا لم يتم اختيار رئيس وزراء ذو خلفية اقتصادية أو سياسية و لماذا لم يتم اختيار احد الكوادر المصرية المعروفة لدي المواطن فمصر مليئة بالكوادر المتميزة القادرة على الخروج بمصر من هذا النفق المظلم و جعلها في أقل فترة ممكنة رقم واحد على مستوى العالم سياسيا و اقتصاديا و أطالب مؤسسة الرئاسة بأن توضح للشعب المصري حيثيات هذا الاختيار و ما هي المعاير التي تم عليها هذا الاختيار.

قنديل يتمتع بالكفاءة

و أوضح د يسري حماد- المتحدث الرسمي باسم حزب النور السلفي- أن الدكتور هشام قنديل المكلف حالياً بتشكيل الحكومة، شخص وطني يتمتع بالكفاءة الإدارية وهذا يظهر من خلال الحقيبة الوزارية التي كان يترأسها .
وأكد علي أن البعض كان يتوقع ترشيح شخصية ''اقتصادية'' لهذا المنصب الكبير للنهوض بالاقتصاد الوطني في هذه الفترة الهامة، قائلاً :''لكن يمكن علاج هذه النقطة بأن يختار قنديل مستشارين اقتصاديين ذو خبرة ودراية عالية بالملف الاقتصادي للارتقاء بالاقتصاد من حالة الركود التي يعيشها'' و أكد علي أن حزب النور لم يرشح احد لرئاسة الوزراء أو لحمل حقائب وزارية .

مرسي لم يف بوعده

أما مصطفى بكري، عضو مجلس الشعب المنحلّ فقد استنكر، اختيار قنديل لرئاسة الوزراء و قال إن هذا الاختيار لرئيس جاء مرتبطاً بالميول الإخوانية المعروفة ، ولم يف الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية بما وعد به في السابق من اختيار شخصية وطنية مُستقلّة.
و أكد علي أن قنديل في الأغلب الأعمّ سيكون واجهة لمهندس جماعة الإخوان المسلمين "خيرت الشاطر" ، وحتى إن لم يكن كذلك فسيؤدّي مهامه بالضرورة وفقاً لأجندة الإخوان.

مواجهة الثورة المضادة أولوية

ومن جانبه، عقب د عصام العريان في تدوينه له على «تويتر»، عقب الإعلان الرسمي عن اسم رئيس الوزراء الجديد قال إن تكليف هشام قنديل برئاسة الحكومة «كان مفاجأة للمعلقين الذين فرضوا أسماء أخرى على الرئيس»، كما أضاف له تبعا  «سنسمع عجبًا حول رئيس الوزراء الذى نتمنى له التوفيق والنجاح».
و أكد العريان أيضا في تغريدة له على فيس بوك أن الخطوة التالية هي تشكيل حكومة متوازنة ذات كفاءة وقدرة ﻹدارة الملفات الصعبة خلال المرحلة اﻻنتقالية المستمرة، مشيرًا إلى أنه ليس اﻵن وقت البحث عن الحصص.

كما اعتبر أن المهمة الرئيسية للحكومة مواجهة «الثورة المضادة» التي تستخدم أدوات دولة مبارك لإجهاض ثورة يناير، مؤكدًا أنه «على الذين يحلمون بعودة العهد البائد أن ييأسوا».
واختتم بالإشارة إلى أنه بعد تشكيل الحكومة على الرئيس البدء في حركة محافظين «لمواجهة دولة مبارك» مع مراجعة أمينة لحركة الشرطة حتى نستعيد اﻷمن «وستنتصر مصر بإذن الله» .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020