شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قنديل: التشكيل النهائي للحكومة غدا ولا يوجد اتجاه لدمج الري والزراعة

قنديل: التشكيل النهائي للحكومة غدا ولا يوجد اتجاه لدمج الري والزراعة
  أكد الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء المكلف ان ملامح التشكيل الوزارى الجديد بدأت تتضح بعدد من الوزارات وانه من...

 

أكد الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء المكلف ان ملامح التشكيل الوزارى الجديد بدأت تتضح بعدد من الوزارات وانه من المتوقع أن يتم التوصل بشكل نهائى للتشكيل المقترح غدا "الجمعة" وعرضه على الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية بعد غد السبت.
 
وقال قنديل، في تصريحات له اليوم الخميس بقطاع مياه النيل، إن هناك بعض الوزراء الحاليين سيتم تكليفهم في الحكومة الجديدة بعد التأكد من رغبتهم في الاستمرار وقدرتهم على العطاء لتنفيذ برنامج الرئيس الانتخابى.
 
وأضاف أن أهم سمات الحكومة الجديدة أنها فريق متجانس يستطيع العمل معا وقادر على تحقيق أهداف الثورة، لأن الكفاءة هى المعيار الأول لاختيار الوزراء، وذلك بالاتفاق مع رئيس الجمهورية باعتباره على رأس السلطة التنفيذية.
 
وتابع قنديل أنه يوجد تمثيل للمرأة في التشكيل الجديد خاصة أن الكفاءات النسائية متواجدة بكثرة في مصر.
 
ونفى قنديل أي إحتمالات لدمج وزارتي الري والزراعة وذلك لأن كل منهما لديه مسئوليات كبيرة والمواطن المصري يتوقع منهما إنجازات يشعر بها وبالتالى لا يوجد سبب قوي لهذا الدمج وأنه من خلال توليه وزارة الري وتعامله مع وزارة الزراعة يعلم جيدا حجم الحمل الثقيل على الوزارتين.
 
وفى تعليقه على الوقت الطويل الذي يستغرقه مع المرشحين المحتملين، أكد قنديل أن هذا الوقت مهم لتلامس أفكارهم وقدرتهم على الإدارة والتعامل مع المشاكل الصعبة التى نتجت عن الظروف التى مرت بها البلاد منذ اندلاع ثورة 25 يناير علاوة على قدرتهم على تنفيذ برنامج الرئيس.
 
وأكد قنديل أن الجهاز المركزى للتنظيم والادارة يدرس حاليا الهيكل المقترح والمقدم من الموارد المائية والرى لانشاء الهيئة المصرية العامة لمياه النيل كبديل لقطاع مياه النيل الحالى على ان تتبع وزارة الموارد المائية والرى وذلك 
 
بهدف المزيد من الصلاحيات والتسهيلات لهذا القطاع ومسئوليته تجاه التعاون مع دول حوض النيل ومتابعة ملف مفاوضات دول حوض النيل من خلال استراتيجية متكامله تتولى الهيئة المقترحة تنفيذها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية بالاضافة الى خلق مجالات التعاون فى مختلف الانشطة التنموية، بعد زيادة مخصصاتها المالية و اعطائها الامكانات و الصلاحيات .
 
وفي رد على ما يتردد حول انتمائه السياسي، أكد قنديل : "لا أنتمى إلى جماعة الإخوان المسلمين، ولم أنضم طوال حياتى لأى حزب سياسى ".
 
وحول ملف حوض النيل أكد أنه سيحظى باهتمام خلال الفترة القادمة وسيكون ضمن أهم أولوياتى، لأنه يتعلق بالأمن القومى، مضيفا:" أن الرئيس محمد مرسى كلفه بعدة مهام، أهمها مهمة القضاء على مشكلات الخبز والمرور والقمامة، مع إعادة الأمن والاهتمام بقضية مياه النيل".
 
واختتم قنديل تصريحاته بالتأكيد على أن المهمة المسندة إليه ثقيلة والتوقعات والامال كبيرة، لكن بالتأكيد سوف يتم اختيار انسب العناصر طبقا لمعاير الكفاءة والقدرة على العطاء وبذل الجهد المطلو
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020