شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

استمرار الاشتباكات لليوم السادس بحلب بين الثوار وجيش بشار

استمرار الاشتباكات لليوم السادس بحلب بين الثوار وجيش بشار
تشهد مدينة حلب ثاني أكبر المدن السورية والمدينة الاقتصادية الأولى في سوريا قتالا عنيفا بين مقاتلي الجيش السوري الحر وقوات...

تشهد مدينة حلب ثاني أكبر المدن السورية والمدينة الاقتصادية الأولى في سوريا قتالا عنيفا بين مقاتلي الجيش السوري الحر وقوات الرئيس الأسد لليوم السادس على التوالي منذ بدء معركة "تحرير حلب".

وقال نشطاء إن القوات السورية قصفت أحياء عدة في مدينة حلب استخدمت فيها الطائرات الحربية وقذائف الهاون, في الوقت الذي امتدت الاشتباكات إلى الأحياء الرئيسية في وسط المدينة وفقا لما ذكره أحد النشطاء لوكالة رويترز للأنباء.

ومن جانبها, أفادت شبكة شام الإخبارية عن ازدياد وتيرة القصف على أحياء صلاح الدين والصاخور والشعار وحي سيف الدولة والمرجة, مضيفا أن مدينة الحجر الاسود في العاصمة دمشق تتعرض لقصف جوي عنيف من جانب الطائرات الحربية مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى وعدد كبير من الجرحى.

ووفقا لما ذكره المرصد السوري فإن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 114 شخصا بينهم 61 مدنيا و32 من قوات النظام 12 من مقاتلي الجيش السوري الحر.

وفي دمشق, أفادت اللجان الشعبية السورية أن قوات الأسد واصلت قصفها الجوي بالمروحيات وطائرات الميج للعديد من الأحياء.

ونقلت وكالة فرنس برس عن مصدر أمني سوري قوله: "إن الجيش السوري يستعد لشن هجوم شامل على المناطق التي يسيطر عليها مقاتلي الجيش الحر, مضيفا أن مزيدا من القوات قد وصلت للمشاركة في الهجوم على حلب يومي الجمعة والسبت".

وفي دمشق, ذكرت اللجان التنسيقية السورية أن قوات الأسد واصلت قصفها الجوي بالمروحيات وطائرات الميج للعديد من أحياء العاصمة دمشق كالحجر الأسود وبلدات مخيم اليرموك.

نزوح العائلات 

وتواصلت عمليات نزوح العائلات السورية النازحين من سوريا إلى الحدود العراقية في أعقاب سماح الحكومة العراقية بإقامة مخيمين لللاجئين على الحدود العراقية- السورية؛ حيث دخل الأراضي العراقية اليوم ما يقرب من مائة وخمسين عائلة سورية.

ذكرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن ما يقرب من ثلاثمائة شخص قد فروا من سوريا إلى تركيا جراء المعرك والاشتباكات بين مقاتلي الجيش الحر وقوات الأسد.

أردوغان يحذر الأكراد

وصرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم أن تركيا تراقب عن كثب المنظمة "الإرهابية في شمال سوريا", في إشارة إلى المسلحين الأكراد.
وتأتي تصريحات أردوغان في أعقاب سيطرة المسلحين الأكراد وعناصر حزب الوحدة الديمقراطي في سوريا على خمس مدن على امتداد الحدود السورية- التركية.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أردوغان قوله في مؤتمر صحفي "إننا لن نسمح لمجموعة إرهابية بإقامة مخيمات في شمال سوريا بما يهدد أمن تركيا", مضيفا "إذا كان هنا خطوة يتعين علينا اتخذها ضد تلك الجماعات, فمن المؤكد أننا سنتخذها على الفور".
 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020