شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دعم قطري وسعودي لـ 20 ألف جندي سوري يتدربون في تركيا

دعم قطري وسعودي لـ 20 ألف جندي سوري يتدربون في تركيا
  يتلقى أكثر من 20 ألف جندي سوري من الجيش الحر تدريبا عسكريا في تركيا, وذلك لمساعدة الثورة السورية...

 

يتلقى أكثر من 20 ألف جندي سوري من الجيش الحر تدريبا عسكريا في تركيا, وذلك لمساعدة الثورة السورية على سرعة إنجاز أهدافها بإسقاط نظام بشار الأسد.

وأفادت صحيفة «هآرتس» أن الحكومة التركية أنشأت قاعدة عسكرية من أجل توجيه الدعم العسكري واللوجستي للمعارضة السورية بحيث يعمل المركز على مد قوات المعارضة بالسلاح والعتاد بالتعاون مع المملكة السعودية وقطر.

ونقلت الصحيفة عن وكالة «رويترز» تقريرا أشارت فيه إلى إنشاء قاعدة سرية على الحدود الجنوبية لها مع سوريا بالتعاون مع قطر والمملكة العربية السعودية؛ حيث يتم نقل المساعدات العسكرية واللوجستية للمعارضة السورية.

وبحسب مصادر قطرية وفقا للتقرير، تقع القاعدة في «أضنة», وتقع على بعد حوالي 100 كيلومتر إلى الشمال من الحدود السورية، وتأسست بعد زيارة نائب وزير الخارجية السعودي إلى أنقرة.

وتعد أضنة موطنا لقوات قاعدة جوية مشتركة واسعة لتركيا والولايات المتحدة، ولكن ليس الواضح ما إذا كانت القاعدة العسكرية المعروفة باسم «المركز العصبي» هي من يشرف على تمرير العتاد والسلاح للمعارضة السورية.

وأشار التقرير إلى أن القاعدة هي نقطة الأساس المشتركة للدول الثلاث ضد نظام الحكم العلوي في سوريا؛ حيث يعتبر تغيير نظام الحكم العلوي من أهم أولويات تركيا فيما تتشارك قطر والسعودية هذه المصلحة.

وكشف تقرير رويترز أن معظم الأسلحة, التي ترسل للمتمردين هي أسلحة روسية الصنع؛ لأنها أسلحة مهربة تأتي عبر السوق السوداء ولا تريد أي دولة التورط في إثباتات ضدها مستقبلا, وبالتالي فهي تلجأ للأسلحة المهربة.

ويوضح التقرير إلى أن الدول الثلاث لديها منظمات تعمل بمسميات إنسانية وقانونية تعمل على إيصال الأسلحة للمتمردين لكن ليس بكميات كبيرة حتى لا ينكشف أمرها.

وعلى صعيد متصل نفت مصادر سياسية تركية هذه الأنباء, ورد مسئول تركي بالقول: إن هذا التقرير يعتبر تضليلا إعلاميا سوريا ينتهجه النظام السوري, مؤكدا أن تركيا لا تقدم أي دعم عسكري للثورة السورية.

لكن قيادات عسكرية تركية سابقة تشير إلى أن هناك تعاونا بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول عربية تعمل على تزويد المعارضة السورية بالأسلحة, مشيرين إلى أن نحو 20 ضابطا كبيرا من كبار الضباط في الجيش السوري الذين انشقوا عن النظام يعيشون في تركيا, ويتلقون الدعم من الحكومة التركية .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020