شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شيخ الأزهر: الممارسات العدوانية ضد الأقصى لا يمكن السكوت عليها

شيخ الأزهر: الممارسات العدوانية ضد الأقصى لا يمكن السكوت عليها
  استقبل فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب- شيخ الأزهر الشريف- د. جمال عمرو، المهندس الاستشاري الخاص بصيانة المسجد...

 

استقبل فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب- شيخ الأزهر الشريف- د. جمال عمرو، المهندس الاستشاري الخاص بصيانة المسجد الأقصى المبارك، والوفد المرافق لسيادته، وتناول الحديث المخاطر المستجدَّة على المسجد الأقصى، وبخاصة الاقتحام المنظَّم المتوقَّع في هذا اليوم الأحد 29/7/2012م، الذي يُوافق ذكرى قرار هدم المعبد، حسب الأساطير الصهيونية.

كما تناول اللقاء إيصال صوت المقدسيين إلى الأزهر الشريف وإمامه الأكبر، لشكرهم على الدور الذي قام به الأزهر الشريف وبخاصة الإمام الأكبر وبياناته المتعلقة بالمسجد الأقصى، التي زلزلت أركان الكيان الصهيوني من الداخل، والذي أُصيب بصدمة من قوة الأزهر وبياناته، التي بعثت الأمل في وجدان الأمة، وأنه قد آن الأوان لأنْ يأخذ الأزهر دوره المنشود في الدفاع عن المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى النبي- صلى الله عليه وسلم- من المخاطر التي تحيط به؛ والتي أدَّت إلى تشقُّقات في بنيانه وجدرانه من الداخل والعدوان المتكرر على ساحاته، والسماح للسياح بالصلاة داخل ساحة المسجد الأقصى برعاية من الاحتلال الإسرائيلي.

والحقيقة أنَّ إجراءات الاحتلال في رمضان بعد 44 عامًا من الاحتلال قد بلغت مبلغًا غير مسبوق؛ إذ إنهم حرصوا للمرة الأولى على اقتحام المسجد الأقصى في جميع أيام رمضان، ضاربين بذلك عرض الحائط بحرمة المسجد الأقصى وحرمة هذا الشهر الكريم.

حتى وصل الأمر بهم إلى اعتقال أحد أئمة المساجد وهو ساجد يصلي بالأمس، ويعتبر الأزهر أن ذلك عدوانا خطيرا لا يمكن السكوت عليه، فضلاً عن أن ممارسات الكيان الصهيوني ضد القوانين والمواثيق الدولية كافة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020