شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

القمة العربية في حضن العراق

القمة العربية في حضن العراق
  تنطلق بالعاصمة العراقية ظهر اليوم أولي الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية رقم 32، وتبدأ القمة العربية المؤجلة...

 

تنطلق بالعاصمة العراقية ظهر اليوم أولي الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية رقم 32، وتبدأ القمة العربية المؤجلة من العام الماضي أعمالها يوم الخميس بالعاصمة العراقية بغداد وستعقد القمة بعد تغييرات جذرية حلت بالوطن العربي فلن تعد الوجوه مألوفة، ولن يُسلم  نفس الرئيس الذي استضافت دولته القمة في  2010 حيث عقدت في مدينة سرت الليبية،  الجلسة للرئيس العراقي جلال طالباني كما هو متبع في العرف الدبلوماسي، لأن الشعب الليبي قام بثورة أطاحت بالقذافي ولقي حتفه علي أيدي الثوار الليبين.

 و بعد 22 سنة من الإنقطاع تحط القمة العربية رحالها في بغداد لذلك كثفت الحكومة العراقية الإجراءات الأمنية في بغداد قبيل انعقاد القمة العربية هذا الاسبوع ونشرت السلطات شبكة من نقاط التفتيش الأمنية وحواجز الطرق في مسعى لحماية العاصمة من هجمات المسلحين.

و وصل الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي الأحد إلى بغداد، وأكد أن العالم بأسره يتطلع إلى هذا الاجتماع، وللقرارات التي ستصدر عنه.

ووصف العربي القمة، خلال حديثه للصحفيين في العاصمة العراقية، بأنها "قمة للعراق".

وذكر نبيل أن الحكومة العراقية "قامت بكل ما يمكن لإنجاح هذه القمة، والعراق يراها فرصة لعودته إلى محيطه العربي".

وأكد العربي في الوقت نفسه أن القمة لن تتطرق إلى الشؤون العراقية الداخلية، حسب ما أفادت هيئة الإذاعة البريطانية.

وأشار إلى أن الموضوعات التي ستطرحها القمة هي "القضية الفلسطينية، والأوضاع فيبعض الدول العربية، مثل سوريا، واليمن الذي خرج من المحنة، والصومال الذي يعيش فيمحنة، وموضوع إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية، وأسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط".

وقال العربي إن تنحي الرئيس السوري بشار الأسد لن يكون مطروحا خلال القمة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020