شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رفيق حبيب : التيار العلماني سبب أزمة

رفيق حبيب : التيار العلماني سبب أزمة
أكد د.رفيق حبيب نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وعضو اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور، أن التعريف الحقيقي للأزمة الدائرة حول...

أكد د.رفيق حبيب نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وعضو اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور، أن التعريف الحقيقي للأزمة الدائرة حول تشكيل الجمعية التأسيسية، أن التيار العلماني يريد أن يكون تمثيله في اللجنة التأسيسية يفوق تمثيله في الشارع، حتى أن يعضهم طالب بأن يكون تمثيلهم 50% من أعضاء اللجنة.

وأضاف حبيب في تصريح لـ"الحرية والعدالة"، أن زيادة نسبة التيار العلماني كانت ستؤدي إلى انتاج لجنة تأسيسية لا تمثل الشعب المصري، لأنه كما يجب أن يمثل الجميع في اللجنة، ينبغي أن يمثل الجميع وفق أوزانهم النسبية في الشارع والبرلمان.

وأشار حبيب إلى أن نسبة التيار الإسلامي في الشارع والبرلمان أقل من نسبته في الجمعية التاسيسية، على عكس التيار العلماني الممثل في الجمعية التأسيسية أكثر من نسبتهم في الشارع والبرلمان، بالإضافة إلى تمثيل كل الكفاءات والتخصصات والفئات المختلفة داخل اللجنة، لافتا إلى ضرورة البدء بصياغة الدستور بمشاركة حقيقة من جميع فئات المجتمع.

وشدد حبيب على أن معظم الانسحابات من الجمعية التأسيسية ليست رسمية أنه حتى الآن، مرحبا بالخطوات التي يقوم بها بعض النواب لإقناع المنسحبين بالعودة مرة، حتى يشارك الجميع في صياغة الدستور.

من جانبه أكد د.أسامة ياسين الأمين المساعد لحزب الحرية والعدالة ورئيس لجنة الشباب بمجلس الشعب، : أن هناك من مر على الأحزاب وبعض الشخصيات العامة في الجمعية التأسيسية و ضغط عليهم للانسحاب بهدف اصتناع أزمة في البلاد.

وأضاف يس  في تدوينه على حسابه الشخصي بـ "فيس بوك"، أن كثير من الشخصيات المنسحبة من الجمعية التأسيسية، تواصلوا معنا بعد انتخاب الجمعية فرحين بشرف الشراكة فيها، قبل أن يعترف بعضهم أنه تعرض للضغط.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020