شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الهند: المجتمع الدولي بحاجة لتوحيد صفوفه لحل الأزمة السورية

الهند: المجتمع الدولي بحاجة لتوحيد صفوفه لحل الأزمة السورية
  شدد سيد أكبر الدين -المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية- علي الحاجة الملحة للمجتمع الدولي لتوحيد صفوفه وإرسال...

 

شدد سيد أكبر الدين -المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية- علي الحاجة الملحة للمجتمع الدولي لتوحيد صفوفه وإرسال رسالة موحدة لكافة الأطراف السورية بالتراجع عن النهج العسكري وحل الأزمة من خلال عملية سياسية يقودها السوريون أنفسهم .

وقال في تصريح له اليوم (السبت) عقب امتناع الهند بالتوصيت لمشروع قرار ضد سوريا في الجمعية العامة للأمم المتحدة: إنه لا يوجد طريق آخر لوقف العنف من كافة الأطراف وإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان وخلق مناخ أمن لتوصيل المساعدات الإنسانية الملحة إلا من خلال العملية السياسية، مدينا بشدة كافة انتهاكات حقوق الإنسان والمتورطين فيها والأعمال الإرهابية .

وطلب أكبر الدين من كافة الأطراف بالابتعاد عن الجماعات الإرهابية وضمان عدم ترك المجال لها، موضحا أن الوضع في سوريا يتدهور منذ الاجتماع الأخير في الجمعية العامة، ولم ينفذ أي طرف التزاماته الدولية التي حددتها خطة كوفي أنان المكونة من ست نقاط، وأصبح النزاع أكثر عسكرة وزادت العمليات الإرهابية التي تشن ضد المؤسسات والبنية التحتية .

وأفاد أن الوضع الإنساني أصبح أكثر إلحاحا حيث هناك 2 مليون سوري يحتاجون إلي المساعدات الإنسانية ولكن للآسف فإن الأطراف السورية بدلا من البدء في عملية سياسية يقودها السوريون تبنوا التوجه العسكري لتحقيق أهدافهم .

وأكد أكبر الدين أن الهند تؤمن بقوة دور الأمم المتحدة مع الأطراف السورية وغيرها في البحث عن حل، مضيفا أن التحرك المنفرد لن يحل الأزمة، وسوف يزيد الوضع سوءا ويتسبب في المزيد من عدم الاستقرار والعنف، وأنه علي السوريين اختيار قيادتهم من خلال عملية دبلوماسية، وأن دور المجتمع بقيادة الأمم المتحدة مساعدتهم في هذه العملية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020