شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اغتيال عمر سليمان يفتح ملف الحرب الاستخباراتية

اغتيال عمر سليمان يفتح ملف الحرب الاستخباراتية
  خرج محمد فريد زكريا الأمين العام لتجمع ائتلاف الثوار الأحرار ورئيس حزب الأحرار على شاشة قناة دريم ببرنامج الحقيقة...

 

خرج محمد فريد زكريا الأمين العام لتجمع ائتلاف الثوار الأحرار ورئيس حزب الأحرار على شاشة قناة دريم ببرنامج الحقيقة للكاتب وائل الابراشي، ليتهم بكل قوة الرئيس الامريكي باراك أوباما والسفيرة الأمريكية أن باترسون بتصفية اللواء عمر سليمان على أرض مصر باستخدام تكنوولوجيا اشعاعية تتعامل مع جزيئات وبروتينات وخلايا جسده الداخلية، وذلك عن طريق فريق اغتيالات وصل إلى السفارة قبل تصفيته بأيام .
 
قدم محمد فريد زكريا بلاغا للنائب العام للتحقيق في "مقتل سليمان نائب المخلوع السابق، مشيرا إلى أن سليمان قام بإجراء اتصال هاتفي به بعد سفره إلى ألمانيا يتضمن أن إدارة المستشفى التي كان يعالج بها لم يتوصلوا إلى أي معلومات عن مرضه!!.
 
وفي نفس السياق قال زكريا إنه أجرى سليمان اتصالا هاتفيا قبل وفاته بمحمد فريد زكريا صاحب البلاغ ليخبره بأنه قام باتصال هاتفي بزعيم عربي لم يدل له باسمه ليخبره بأن الولايات المتحدة الأمريكية ترتب لتصفيته جسديا.
 
ومن جانبه قام الزعيم العربي الذي لم يذكر سليمان اسمه بإجراء اتصال هاتفي بالسلطات الأمريكية لحل هذه المشكلة، وبعدها طلب من سليمان أن يغادر أمريكا إلى دولة الإمارات، ولكن توجه سليمان إلى الولايات المتحد لشدة مرضه، وتم تصفيته جسديا في نفس المستشفى الذي كان يعالج به على حد قوله.
 
وتحدث الرجل عن أن المخابرات المصرية والمجلس العسكري لا يريدان فتح الملفات وحذر من إمكانية تصفيته على أيدي "السي اي ايه" أو أنصار أمريكا في مصر .
 
كما أكد زكريا أن لديه معلومات حساسة جدا لن يكشف عنها الآن ، وستكشف على مراحل ، تتعلق بالحقيقة الكاملة في تصفية سليمان والتي سيكشف عنها تباعا والتي اخبره بها سليمان شخصيا ، بحسب قوله .
 
وطالب زكريا بمؤازرة الوطنيين والشرفاء له في فضح تصفية عمر سليمان الذي تم قتله لملكيته ملفات غاية في الحساسية حول علاقات ومصالح أمريكا وإسرائيل ودول المنطقةن موضحا ان معلومات وصلته من اصدقاء له مقربين من "سي أي أيه" !!
 
وتسود حالة من الترقب على الساحة المصرية ومخاوف من اندلاع وتطور ما حدث لعمر سليمان إلى صراع مدفون أو صراع خفي بين أجهزة المخابرات الأمريكية والغربية والأجهزة المصرية التي يبدو أن فتح الملف بهذه الطريقة سوف يحرج جهات كثيرة وسيفضح جهات أخرى ، في وقت على درجة كبير من الحساسية ، ومرور مصر بفترة انتقالية عقب ثورة أطاحت برأس نظام، و تتطلب هدوء وثقة متبادلة بين الاطراف المصرية والخارج .
 
فهل يتحول مقتل عمر سليمان إلى صراع بين مصر وأمريكا ؟ وهل هناك أطراف لها مصلحة في تصعيد التوتر بين مصر وأمريكا في هذا التوقيت للتغطية على ملفات شائكة تمر بها ؟ هذا ما ستكشف عنه الأيام المقبلة .
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020