شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أحداث سيناء تدفع السياح لإلغاء حجوزاتهم الفندقية

أحداث سيناء تدفع السياح لإلغاء حجوزاتهم الفندقية
  شدد عاملون ومتخصصون في قطاع الفندقة والسياحة على خطورة تداعيات أحداث سيناء على قطاع السياحة، وأكدوا في تصريحات خاصة...

 

شدد عاملون ومتخصصون في قطاع الفندقة والسياحة على خطورة تداعيات أحداث سيناء على قطاع السياحة، وأكدوا في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" أن عددا من الفنادق الموجودة بالمنطقة تلقت بالفعل إخطارات بإلغاء وتأجيل بعض الحجوزات.
 
وقال سكرتير عام غرفة شركات السياحة السابق، عادل شكري إن هذا الموضوع خطير جدا وتداعياته ستكون أخطر، لأنه قبل تشكيل الحكومة كنا نتعلل في أي حدث إرهابي بعدم وجود رئيس أو حكومة، لكن بعد انتخاب الرئيس وتشكيل حكومة فلا يوجد أي مبرر لاستمرار مثل هذه الأحداث.
وأوضح شكري أن تأثير الحادث بدأ يظهر في تلقي بعض الفنادق إخطارات من شركات أجنبية وعربية بإلغاء أو تأجيل بعض الحجوزات، ولكن بنسب طفيفة، ربما ترتفع خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن التوعدات التي جاءت كرد فعل على لسان قادة مصر بالرد على الهجوم وعدم ترك دماء الشهداء لن يظهر تأثيره على المدى القريب.
 
ولفت شكري إلى أن المشكلة الكبيرة في القرار الخاص باستمرار فتح الأنفاق مع قطاع غزة، واعتبره قرار غير مدروس، لأنه في ظل عدم فرض السيطرة الأمنية الحقيقية على المنطقة فإن هذا القرار يصبح في منتهى الخطورة، وطالما استمرت الأنفاق مفتوحة فمن المتوقع أن نشاهد أحداثا إرهابية كثيرة خلال الفترة المقبلة.
 
وقال شكري إن نسب الحجوزات الفندقية في الوقت الحالي لا تتجاوز 65%، ورغم أنها نسب متدنية لكنها أفضل بكثير من النسب المحققة خلال نفس الفترة من العام الماضي، وقال كان من المتوقع أن تصل نسبة الحجوزات إلى نحو 85% مع نهاية الشهر الجاري، لكن لا أعتقد أن نتمكن من تحقيق هذه النسب بعد الأحداث الإرهابية في سيناء.
 
وقال رئيس شركة نيفرتي ترافيل، أحمد البكري، إن العنصر الرئيسي والهام لاستعادة السياحة لعافيتها هو العنصر الأمني، وفي ظل هذه الأحداث المتكررة سواء كانت أحداثا إرهابية في سيناء أو أحداث بلطجة وأعمال شغب وعنف مثلما حدث في فندق نايل سيتي بالقاهرة، فلن تشهد السياحة المصرية أي نوع من التعافي.
 
وقال البكري إن التوقعات الخاصة بالسياحة المصرية كانت إيجابية جدا خلال شهر أغسطس، لكن تحولت إلى توقعات سلبية بعد حادث سيناء الذي راح ضحيته 16 جندياً مصريا، متوقعا أن ترتفع نسب إلغاء الحجوزات خلال الفترة القليلة المقبلة.
 
وأوضح البكري أن كلام الرئيس محمد مرسي رغم أنه يشجع على السياحة، ولكن المشكلة أن السياحة صناعة هشة جدا وتتأثر بأي حدث ولو كان صغيراً، وبالتالي فإن استمرار عدم الاستقرار الأمني حتى ولو زار الرئيس كل المناطق السياحية فلن تتعافى السياحة لأن السائح يبحث أولا وأخيرا عن الأمن والاستقرار قبل البحث عن السياحة.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020