شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الدفاع» تستنكر الاعتداء على قنديل وأبو الفتوح خلال جنازة شهداء رفح

«الدفاع» تستنكر الاعتداء على قنديل وأبو الفتوح خلال جنازة شهداء رفح
استنكرت الجبهة المصرية للدفاع عن القوات المسلحة اعتداءات بعض المواطنين المشاركين في جنازة جثامين شهداء رفح...

استنكرت الجبهة المصرية للدفاع عن القوات المسلحة اعتداءات بعض المواطنين المشاركين في جنازة جثامين شهداء رفح على رئيس الوزراء د. هشام قنديل ود. عبد المنعم أبو الفتوح – المرشح الرئاسي السابق- ونادر بكار – المتحدث الرسمي باسم حزب النور- وبعض النشطاء السياسيين.

وقال عيسى سدود المطعني -الأمين العام للجبهة والمتحدث الإعلامي لها-: "لا ننكر أننا نختلف أيديولوجيا مع جميع القيادات والنشطاء السياسيين الذين تم الاعتداء عليهم أثناء تشييع جثامين شهداء سيناء, ولكن هذا لا يجب أن يكون مبررا للتعدي عليهم وطردهم من الجنازة, وهو أمر لا يقبله الشرع والدين الإسلامي الحنيف, ويتنافى مع كل الأخلاق والقيم التي تربينا عليها, وكان ينبغي على هؤلاء المعتدين أن يحترموا قداسة الجنازة.

وقال العميد بحري علي حسن – رئيس اللجنة الإقليمية للجبهة بالأسكندرية -: إن جميع المحاربين القدامى والضباط المتقاعدين يرفضون وبشدة ما تعرض له القيادات والنشطاء السياسيين من اعتداء على أيدي قلة من المشيعيين بصرف النظر عن اختلافنا معهم, ورسولنا الأكرم – صلى الله عليه وسلم- وقف على رجليه لجنازة, فلما قيل له: إنها ليهودي, قال الكلمة الإنسانية المشرقة على جبين الدهر كله: "أو ليست نفسا"؟!.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020