شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خبراء: تراجع السياحة والاستثمار وتعديل كامب ديفيد نتيجة حادث سيناء

خبراء: تراجع السياحة والاستثمار وتعديل كامب ديفيد نتيجة حادث سيناء
تداعيات خطيرة تلوح في الأفق على خلفية الحادث الإجرامي الأخير, الذي تعرض له جنودنا بسيناء؛ حيث أصبح من المؤكد أن...

تداعيات خطيرة تلوح في الأفق على خلفية الحادث الإجرامي الأخير, الذي تعرض له جنودنا بسيناء؛ حيث أصبح من المؤكد أن الحادث سوف يلقي بظلال وخيمة على مستقبل العلاقات المصرية الإسرائيلية واتفاقية كامب ديفيد، وسوف تمتد الآثار السلبية لهذا العمل الإجرامي إلى السياحة والاستثمار في سيناء في ظل استمرار التحذيرات من وجود العناصر الإرهابية بسيناء حتى الآن، وحول الآثار السلبية للحادث وتداعياته أجرينا اللقاءات التالية.

الحادث يهدف لإظهار عجز مصر

أكد الخبير الإستراتيجي اللواء سامح سيف اليزل أنه تم قطع الكهرباء عن نقطة التفتيش، وكان الهجوم بمدرعات رباعية الدفع، وتم قصف الكمين بقذائف آر بي جيه، حينما قام اثنان من المسلحين بهجمات على نقطة عسكرية، وقتلا عناصر من الجيش وخطفوا مدرعة.

وأكد أيضا أن الذين سيطروا على المدرعة فروا إلى الحدود الإسرائيلية بمنطقة العلامة السادسة، مضيفا: إنه عندما حاصرتهم عناصر الأمن الإسرائيلية هربوا، وأشار إلى أن هناك عناصر أجنبية تسللت إلى الحدود, واشتركت مع بعض العناصر الإسلامية الموجودة في سيناء في تنفيذ هذه الهجمات؛ لقتل ضباط وجنود القوات المسلحة بدم بارد، أثناء تناولهم وجبة الإفطار.
مؤكدا على أن هذا المخطط يهدف لإظهار مصر بصورة العاجز عن حماية أراضيه، ويجب التعامل بحزم مع ملف الأنفاق وتهريب السلاح في غزة، مضيفا: إن منطقة المهدية من أهم المناطق لتهريب السلاح غير الشرعي، مشددا على أن التعامل مع مرتكبي الحادثة بجدية ويجب القصاص من هؤلاء.

دعم رجال الشرطة والجيش

وقال اللواء طارق الخضر -رئيس قسم القانون الدستوري بكلية الشرطة-: إن كل ما يحدث الآن سواء علي الحدود أو في الداخل؛ بسبب عدم الاستقرار الداخلي, وزعزعة هيبة الشرطة أمام المجرمين, ويوجد بعض الفئات من الشعب تساعد هؤلاء على ذلك بدلا من أن تدعم رجل الشرطة والجيش, ويكونون بجانبهم لحماية الوطن، فكلما اهتز الأمن القومي لأي بلد في العالم تراجعت به حقوق وأمن المواطن البسيط, ولا يسأل عن حقوق الإنسان بداخله.

وأضاف: أطالب كافة فئات الشعب بالوقوف وراء أبنائهم من رجال الجيش والشرطة؛ لكي يستعيدوا عظمة وهيبة مصر, وأطالب كافة الجهات المعنية بسرعة التحقيق والبحث عن مرتكبي هذا الحادث الأثيم التي قتل فيه أبناؤنا غدرا؛ لكي نثبت للعالم أن دم المصري غال, وأن مصر آمنة, وستصبح آمنة ليوم الدين كما ذكرها الله في كتبة السماوية.

سيناء مصنفة منطقة خطر للسائح والمستثمر

أما بالنسبة لتأثير الحادث على الناحية الاقتصادية، يؤكد د. حمدي عبد العظيم -الخبير الاقتصادي- أن هذا العمل الإجرامي سيكون بالطبع له تأثير سلبي وخصوصا لدى المستثمرين العرب والأجانب, فعند عمل دراسة جدوى لأي مشروع استثماري يتم بحث الناحية الأمنية التي يقوم عليها المشروع؛ لكي يبنى عليه باقي بنود الدراسة، فنحن تأثرنا كثيرا من تلك الأحداث الإجرامية التي يواجهها الشعب وقوات الجيش والشرطة بالرغم من ارتفاع المناخ الاقتصادي بالنسبة لشمال وجنوب سيناء وبالنسبة للسائح وأصحاب الشركات, فكلهم معرضون للخطر, فالسائح خائف على نفسه وذويه, وبعد أن كانت سيناء رقم واحد لدى السائح ستصبح منطقة خطر، وبالتالي دخل السياحة لديها سيهبط, وهذا سيؤثر بالطبع على الشركات السياحية وخصوصا في تعاملاتهم داخل البورصة بقطاع السياحة في تلك الظروف الحرجة ستجعل أصحاب الشركات يفكرون ألف مرة  قبل المجازفة باستثمار أموالهم في مصر.

تجدد الدعوات لتعديل بنود كامب ديفيد

ومن جانبه أكد الدكتور أيمن نور -رئيس حزب غد الثورة- أن الهجوم أدى لتجدد الدعوات في مصر بتعديل اتفاقية كامب ديفيد سواء كانت من حركات أو أحزاب سياسية أو شخصيات عامة وخصوصا أن الاتفاقية لا تعطي لمصر كافة الهيمنة عسكريا على أرض سيناء, وكان نور من بين الذين دعوا إلى ذلك, وطالب الرئيس بسرعة تعديل اتفاقية كامب ديفيد بما يسمح بزيادة عدد القوات المصرية بسيناء؛ لمنع تكرار هذا الحادث مستقبلا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020