شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الآمال عالقة على أديس بابا

الآمال عالقة على أديس بابا
       تستضيف أديس أبابا اليوم  جولة جديدة من المفاوضات بين حكومتى الخوطوم وجوبا  تأتى تلك...

 

   
 تستضيف أديس أبابا اليوم  جولة جديدة من المفاوضات بين حكومتى الخوطوم وجوبا  تأتى تلك المفاوضات لبحث  مسألة الأمن على طول الحدود بين الدولتين، بعد تصاعد الاشتباكات بين الطرفين مؤخرًا .
  
وتفجر الوضع أثر قيام   قوات الجيش الشعبي التابع لحكومة الجنوب26 مارس الحالى   بالهجوم علي منطقة هجليج النفطية بولاية جنوب كردفان،فى وقت يستعد عمرو البشير لزيارة  جوبا لتوقيع عدد من الاتفاقيات بشأن القضايا محل الخلاف .  
 
  وتضم منطقة  هجليج حقل نفط كبيرا  ينتج نحو نصف انتاج السودان من الخام البالغ 115 ألف برميل يوميا وقد حصل السودان عليه بموجب حكم لمحكمة التحكيم الدائمة في لاهاي في 2009 غير أن أجزاء من المنطقة الحدودية لا تزال محل نزاع" 
 
ويأتى رد  الحكومة السودانية باستنكار ما حدث و تعليق زيارتها لجوبا، فقد ذكر  نائب الرئيس السوداني الحاج آدم يوسف في حديث بثه التلفزيون السوداني  تعقيبًا على الأحداث " لا حديث عن زيارة أو اتفاقيات أو تفاوض مع جوبا الي حين انجلاء الموقف الأمني .
 
كما تابع ذلك وقوع اشتباكات محدودة بين القوات المسلحة السودانية وقوات الجيش الشعبي لدولة جنوب السودان على الحدود بين الدولتين بولاية جنوب كردفان واتهام حكومة جنوب السودان للخرطوم بقصف حقول نفط رئيسة ومناطق أخرى على جانبه من الحدود  وشن غارات جوية نفتها حكومة السودان.
 
ووسط تصاعد الصدام وتدخل أممى اعلنت الحكومة السودانية  موافقتها على وقف القصف فى حال انسحاب قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان  وتعهدت  حكومة جنوب السودان  بسحب قواتها إلى مواقعها السابقة ويخف حدة الصدام امتدات ليوميين. 
 
 
 
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020