شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أبو الفتوح:لم أتلقى تمويلا من أحد

أبو الفتوح:لم أتلقى تمويلا من أحد
فى أحد مؤتمراته الجماهيرية والتى أقيمت أمس بنجع حمادى بمحافظة قنا صرح المرشح الرئاسى الدكتورعبد المنعم أبو الفتوح أنه يكاد...

فى أحد مؤتمراته الجماهيرية والتى أقيمت أمس بنجع حمادى بمحافظة قنا صرح المرشح الرئاسى الدكتورعبد المنعم أبو الفتوح أنه يكاد يكون المرشح الوحيد الذى لم يتلقى تمويل من الداخل أو الخارج .وأكد "أبو الفتوح" أن خطوةاختيار الرئيس القادمة هى اخطر خطوة ستمر بها مصر وأن الشعب المصرى بأكمله مسئول عن هذه الخطوة .وقال مخاطبا الحضور( اوعى شرفك السياسى يضيع أو يتغير بالمال) مضيفا أنه أخطر من بيع العرض ،و أنه لا استقرار ولا امن ولا امان، الا من خلال انتخابات نزيهة .

وأضاف أبو الفتوح أن شعب مصر لا يحتاج الى من يجعله متدين لانه متدين بالفعل ولا يحتاج الى من يضيف اليه ، مشيرا الى أنه لولا وجود الوسطية فى الدين ماكان الازهر موجود إلى الان وكذلك بالنسبة للكنيسة وهو ماأكده البابا شنودة عندما قال أن الشريعة الاسلامية هى التى ستحمى الديانة المسيحية.

(سأعيد الامن لمصر خلال 100 يوم)  هذا ما أكده ابو الفتوح ،موضحا أن ذلك سيأتى من خلال إعادة هيكلة وزارة الداخلية، وقدم مقترحاته فى هذا الشأن حيث قال :" سيتم الحاق خريجى كلية الحقوق بأكاديمية الشرطة حتى يتم الاستفادة منهم ، فالجيل القادم للشرطة سيتربى على نظام اخلاقى جديد، ولن يتم تحفيزه كما كان سابقا " مشددا على انتهاء عبارة ( اضرب الناس بالجزمة حتى لا تضيع هيبة الحكومة) .

وفى حديثه حول كرامة المواطن المصرى قال :" المصرى لابد أن تصان كرامته ويعامل معاملة كريمة وخاصة فى الخارج " مؤكدا أن معاملة الاجنبى فى مصر ستكون بمثل معاملة المصرى بالخارج ،وأن اهانة المصرى فى الخارج هى اهانة للوطن كله .

والمح أبو الفتوح أن مصر ليس لديها أزمة فى حل مشاكلها، وأن رئيس الدولة القادم لن يكون مشغول " بالنهب هو وعياله " .

وفى اجابته عن سؤال طرحه أحد الحضورحول علاقات مصر باسرائيل وأمريكا ، أوضح"أبو الفتوح"  أن القاعدة الاساسية التى تحكم علاقة مصر بالخارج هى المعاملة بالمثل وهذه قاعدة تحكم العلاقات الدولية فى كل العالم ،مشيرا الى أن النظام السابق هو السبب فى اتباعنا لامريكاوعلاقتنا بها، أوبغيرها من الدول مبنية على تبادل المصالح، والمعونة الامريكية كانت مقابل مصالح لامريكا بمصر ولم تكن صدقة على الشعب المصرى، و بخصوص اسرائيل قال"أبو الفتوح"أن معاهدة السلام التى يتمالنداء بها هى معاهدة ازعان ولابد من مراجعتها فليس من المعقول أن تكون سيناء والتى تشكل ثلث مصر ليس لنا سيادة عليها ،وفيما يتعلق بتصدير الغاز قال لابد أن يقف فورا فليس له علاقة بالمعاهدة ولابد أن يرجع الى مصر.

و قال "أبوالفتوح" معلقا على اللجنة التأسيسية للدستور :اذا تم قبول الطعن الموجه ضدها لابد من اختيار اعضاء اللجنة من خارج المجلس حتى يتفرغ المجلس لمهامه الاساسية . وتطرق أبو الفتوح خلال حديثه الى انه لابد من تمليك الاراضى للشعب المصرى حتى لا يتركها الفلاح ،قائلا :"مصر بحاجة لكل فلاح بها" ،وأشار الى ضرورة اعادة توزيع موازنة الدولة توزيع عادل خاصة ان أبناء الصعيد عانوا ظلما شديدا .

كما أبدى "أبو الفتوح"  فى نهاية المؤتمر رفضه إطلاق جملة حزب وطنى جديد على المجلس العسكرى  لانه يرى أنمن يريد النقد فلينتقد ،ولكن بموضوعية .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020