شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أمين الحرية والعدالة بالمنوفية: محاولات الالتفاف على الثورة دفعتنا لترشيح الشاطر

أمين الحرية والعدالة بالمنوفية: محاولات الالتفاف على الثورة دفعتنا لترشيح الشاطر
  علق الدكتور عاشور الحلواني أمين حزب الحرية والعدالة بالمنوفية على ترشيح المهندس خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية...

 

علق الدكتور عاشور الحلواني أمين حزب الحرية والعدالة بالمنوفية على ترشيح المهندس خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية بقوله أن قرار الترشح حق أصيل للجماعة وأن الجماعة صادقة فى توجهاتها السياسية، موضحًا أن قرار عدم الترشح كان حرصًا على مصلحة مصر العليا ونجاح الثورة، واليوم الذى يحركنا أيضًا هو مصلحة مصر العليا وتحقيق أهداف الثورة.

وتابع الحلواني " لما كانت الأمور تسير في مسارها الصحيح لتحقيق أهداف الثورة ساندنا ودعمنا ولما وجدنا بعض التباطؤ نصحنا وضغطتنا وقومنا الكثير، ولكن الآن نجد أن هناك محاولات جادة لإعاقة تحقيق أهداف الثورة وإهدارًا لدماء الشهداء ولتضحيات المناضلين الذين ضحوا بكل غال ونفيس لسنوات طويلة من أجل إنجاح الثورة".

وقال الحلواني "هناك محاولات للالتفاف على أهداف الثورة ومحاولة إنتاج نظام مبارك من جديد في شكل آخر وأن تظل أوضاع البلد على ما هي عليه من خلال تعطيل عمل البرلمان المنتخب بالإرادة الشعبية بغرفتيه وتحويل ما يدور فيه إلى مجرد مكلمة فقط بل والتهديد بحل البرلمان، وكذلك تعطيل تكوين جمعية الدستور والضغط على المشاركين فيها حتى لا تكمل عملها في الموعد المحدد لها وهو 6 أشهر وهو ما يؤدي إلى دخول مصر في الفراغ مما يمثل خطورة كبيرة على البلد".

وأضاف الحلوانى: "وهناك إصرار عجيب على أن تقوم هذه الحكومة بتجريف الأرض قبل قدوم أي حكومة جديدة ,كما أنه يثار أيضًا الآن وفي هذا التوقيت موضوع المادتين التاسعة والعاشرة من وثيقة السلمى الذي ثار الشعب سابقًا عليها وتمت إقالة حكومة عصام شرف بسببها".

وأضاف الحلواني قائلاً: "من أجل كل هذا نقول أننا يجب أن نتقدم وبقوة لتحقيق رغبة الشعب الذي انتخبنا بالملايين لتحقيق البرنامج الانتخابى الذى وعدناه به، وأضاف: وهذا ليس حرصًا منا على مناصب ولا مكاسب فئوية ولا استحواذ ولكن أداء للواجب ولنداء الشعب حتى لا نتهم بأننا متخاذلون أو متهربون من المسئولية أو نقوم بعقد صفقات في الخفاء".

وتابع الحلواني: "ونحب أن يعلم الجميع أننا أحرص الناس على أمن واستقرار بلدنا وتقوية جيشنا والحفاظ على مؤسسات الدولة ولا نسعى لصدام مع أحد بل نترك الخيار لشعبنا العظيم لكي يقرر بإرادته الحرة مستقبله ومستقبل ثورته ومستقبل أولاده وأحفاده، ومن أجل كل هذا تقدمنا بمرشح لرئاسة الجمهورية آملين أن يتفهم شعبنا هذه المبررات وأن يتجاوب معنا في المرحلة القادمة إن شاء الله من أجل تحقيق أهداف الثورة كاملة والقضاء على الفساد المتغلغل في مؤسسات الدولة وتحقيق العدالة الاجتماعية المنشودة".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020