شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أمريكا تحذر رعاياها من السفر لإسرائيل وتوصيهم بالتوجه لمصر

أمريكا تحذر رعاياها من السفر لإسرائيل وتوصيهم بالتوجه لمصر
  كشفت صحيفة "الجيروزاليم بوست" عن مفاجئة فجرتها وزارة الخارجية الأمريكية حينما حذرت رعاياها من عدم السفر إلى...

 

كشفت صحيفة "الجيروزاليم بوست" عن مفاجئة فجرتها وزارة الخارجية الأمريكية حينما حذرت رعاياها من عدم السفر إلى إسرائيل معتبرة إسرائيل مكان خطر بسبب اضطرابات التي تشهدها، وأوصتهم بالتوجه لمصر معتبرة إياها مكان آمن تماما للزيارة، هذا التحذير جاء ضمن أخر استعرض للتهديدات موجه من قبل وزارة الخارجية الأمريكية إلى رعاياها بخصوص السفر إلى بعض دول العالم، وقد صدر التحذير من مغبة السفر إلى "إسرائيل" قبل عدة أسابيع، معللا ذلك بالظروف التي نشأت فيها على المدى الطويل وجعلتها منطقة خطير جدا وغير مستقر للسفر والاستجمام.
 
وحسب ما أفادت به الصحيفة فأن اللافت للانتباه أن مصر لم تذكر ضمن قائمة الدول الممنوع من السفر إليها، موضحة أن التحذير من السفر لـ"إسرائيل" تضمن أيضا المناطق التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية، (الضفة الغربية وقطاع غزة، والقدس)، واعتبرت الوزارة أن الصواريخ والقذائف المنطلقة من غزة باتجاه جنوب "إسرائيل" سبب كافي لتجنب السفر إليها، والابتعاد عن المخاطر.
 
وأوضحت الوزارة في تحذيرها عن مخاطر السفر لـ"إسرائيل"، أن "إسرائيل" ارتفعت فيها حالة التأهب منذ مقتل ستة عشر جندي مصري في هجوم مسلح استهدف نقطة عسكرية للجيش المصري على الحدود بين مصر و"إسرائيل" في منطقة سيناء في وقت سابق من شهر أغسطس الجاري.
 
وكتبت الصحيفة أنه من المثير للاهتمام أيضا أنه على الرغم من أن سيناء حاليا تحت السيطرة المصرية، إلا أن التحذير من السفر إلى سيناء صنف من قبل وزارة الخارجية الأمريكية كإنذار مركزي يمنع المسافرين الأمريكيين من السفر إلى "إسرائيل" وليس جمهورية مصر.
 
وفيما يتعلق بالتحذير من السفر إلى الضفة الغربية، أوضح التحذير بأن العنف انخفض بشكل ملحوظ فيها بسبب تطبق القانون والنظام من قبل أجهزة السلطة الفلسطينية وبالتعاون مع "إسرائيل"، إلا أنه يمكن القول بأن السائقين يتعرضون للمهاجمة سواء بإلقاء الصخور والحجارة وكذلك الزجاجات الحارقة أو بإطلاق النار، وأن المظاهرات وأحداث العنف ممكن أن تحدث فيها دون سابق إنذار.
 
وبخصوص مدينة القدس حث التحذير المواطنين الأمريكيين بتوخي الحذر أثناء التنقل في جميع أنحاء مدينة القدس بما في ذلك المناطق التجارية ووسط غربي المدينة، على الرغم من أن تفاصيل التحذير تناقش الأوضاع في الأحياء العربية شرقي القدس بما في ذلك شارع صلاح الدين وبوابة دمشق وحي سلوان ومنطقة الشيخ جراح، وتدعوا المسافرين لعدم التواجد في باحات القدس خصوصا عقب صلاة الجمعة خوفا من اندلاع احتجاجات وصدمات عنيفة –على حد ذكر الصحيفة-.
 
ومع ذلك حاولت الصحيفة الإشارة إلى أن التحذير لم يذكر على وجه الخصوص أسماء مدن إسرائيلية مثل مدينة تل أبيب وحيفا وطبريا والبحر الميت وإيلات ومناطق سياحية أخرى يعتاد المسافرين الأمريكيين على ارتيادها للسياحة ولم تصنفها كذلك على دائرة الخطر كما صنفت بعض المناطق في القدس.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية