شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سوريا: 30 شهيدًا اليوم بعد مجزرة شهدتها دمشق أمس

سوريا: 30 شهيدًا اليوم بعد مجزرة شهدتها دمشق أمس
  لايزال سيل الدماء متواصل في سوريا إذ قالت لجان التنسيق المحلية أن عدد شهداء اليوم الأحد وصل إلى 30 شهيدا حتى...

 

لايزال سيل الدماء متواصل في سوريا إذ قالت لجان التنسيق المحلية أن عدد شهداء اليوم الأحد وصل إلى 30 شهيدا حتى اللحظة, بينهم عائلة كاملة من داريا جنوب غرب دمشق التي شهدت مجزرة مروعة بالأمس راح ضحيتها 270 شخص ليرتفع حصيلة الشهداء أمس السبت إلى 440 شهيد .

وشهدت حمص صباح اليوم قصف عنيف بحي الرستن الذي قصف براجمات الصواريخ كما شهدت قلعة الحصن اشتباكات عند المدخل الجنوبي ووصلت تعزيزات عسكرية لقوات النظام.

وفي درعا تجدد القصف المدفعي على البلدة تزامن ذلك مع انقطاع للتيار الكهربائي.

مجزرة جديدة

كما نظم سكان كفرزيتا بحماة إضرابًا للاحتجاج على مجزرة داريا التي قامت بها قوات النظام وأسفرت عن استشهاد حوالي 270 شخصًا في البلدة الواقعة في جنوب غرب دمشق بعد ثلاثة أيام من القصف بالمدفعية والصواريخ وطائرات الهليكوبتر.

ونقلت رويترز عن الناشط أبو كنعان أنه تم العثور على معظم الضحايا في درايا بمنازل وأقبية مبان بعد أن قتلهم جنود بالرصاص خلال قيامهم بعمليات مداهمات للمنازل.

 وأضاف أنه تم اكتشاف 122 جثة يبدو أن 24 منهم قتلوا برصاص قناصة في حين أعدم الباقون بإطلاق الرصاص عليهم من مسافة قريبة وقال إن جيش الأسد ارتكب مذبحة في داريا.

وذكر نشطاء اللجنة التنسيقية في داريا في بيان أن من بين من عثر عليهم مصابين بالرصاص في الرأس ثمانية أفراد من عائلة القصاع وهم ثلاثة أطفال ووالدهم وأمهم وثلاثة أقارب آخرين.

جثث بالمسجد

وأظهر تسجيل بثه ناشطون جثثًا كثيرة لشباب في مسجد أبو سليمان الداراني، حمل كثير منها ما بدا آثار عيارات نارية في الرأس والصدر.

ويسمع في التسجيل رجل وهو يصرخ قائلا "في هذا المسجد أكثر من 150 جثة"، و"إنكم ترون انتقام قوات الأسد من سكان داريا".

وقال محمد الحر أن جثث 36 شابا عثر عليها في مبنى واحد مع عدد من المصابين بجروح بالغة والذين لم يتسن نقلهم إلى المستشفيات في المنطقة نظرًا لأن الجيش يحتلها. وأضاف أن 12 جثة أخرى عثر عليها في قبو مبنى آخر.

وتابع الحر عبر الهاتف قائلا "نقوم بعملية تحديد هوية الجثث وتوثيق كيفية حدوث الوفاة. الأدلة الأولية تظهر إطلاق النار على غالبيتهم من مسافة قريبة على الوجه والرقبة والرأس .. على غرار الإعدام."

ومضى يقول "قالت نساء من أسرتين على الأقل إن الجنود أطلقوا النار على اشقائهن أمامهن."

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا أنه تلقى تقارير تفيد بالعثور على عشرات الجثث في داريا لكنه لم يتم بعد التأكد من كيفية قتلهم.

ويمثل الهجوم على داريا جزءً من حملة يشنها الجيش لاستعادة السيطرة على ضواحي العاصمة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020