شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

طلاب جامعة النيل يعتصمون داخل مدينة زويل للعلوم

طلاب جامعة النيل يعتصمون داخل مدينة زويل للعلوم
  اعتصم العشرات من الطلاب والأكاديميين بجامعة النيل داخل الحرم الجامعي لجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا صباح اليوم...

 

اعتصم العشرات من الطلاب والأكاديميين بجامعة النيل داخل الحرم الجامعي لجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا صباح اليوم " الثلاثاء" ونصبوا خياما معلنين عن دخولهم في اعتصام مفتوح لحين حل الأزمة القائمة بين جامعتهم وجامعة زويل لرفضهم التام لقرار حل الجامعة بسبب ما أثير حول إقامتها على أرض استولى عليها الدكتور أحمد زويل وذلك لتنفيذ مشروع جامعة زويل واحتجاجا على نقل الإشراف الإداري على أرض ومباني وتجهيزات وتبرعات جامعة النيل إلى صندوق تطوير التعليم واستخدام مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا للمباني والمنشآت المقامة على الأراضي التي خصصت من هيئة المجتمعات العمرانية لوزارة الاتصالات لبناء الجامعة عليها.
 
ومن جانبه ، قال الدكتور محمود علام -أستاذ بجامعة النيل- إن سبب الاعتصام هو الضرر الذي وقع من الحكومة بتخصيص مقر الجامعة لمشروع زويل مما ترتب عليه طرد أستاذة وطلاب وباحثين الجامعة ، وأوضح علام أن الدكتور أحمد زويل يدعى أن الجامعة ملكه ويستعرضها على أنها مشروعة ويستند فى كلامه عن المشروع أن هذه الأرض المقام عليها مشروع جامعة النيل كان من المفترض تخصيصها لمشروع جامعة زويل مشيرا إلى أن الدكتور عصام اشرف اصدر قرار بتخصيصها لجامعة زويل ومطالبين الحكومة بإعادة استكمال الجامعة وتحويلها إلى جامعة أهلية وذلك بعد أن تم بالفعل الموافقة عليه من لمجلس الأعلى للجامعات ووزير التعليم العالي موضحا أن لم يتم تنفيذ القرار حتى الآن وان مجلس الوزراء لن يقم بتفعيله.
 
وأشار مصطفى شمعة -أحد الطلاب المحتجين- أنهم قرروا الدخول في الاعتصام داخل الجامعة بعد أن تجاهل المسئولين قضيتهم ولم يتم حل القضية من قبل القضاء أو اللجان التي تشكلها الحكومة، مشيرا إلى أنه تم تشكيل 8 لجان من قبل الحكومة لبحث الموضوع، كما تم رفع 4 قضايا أمام المحاكم ولكن لم يتم البت في الأزمة منذ عامين وحتى الآن.
 
فيما ناشد الطلاب المعتصمين داخل الحرم الجامعي كلا من  الدكتور محمد مرسي ووزير التعليم العالي التدخل وحل مشكلتهم التي يتغاضي الجميع عن حلها متجاهلين أساتذة وطلاب ضاربين بهم عرض الحائط.
 
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020