شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتلال يجرف أراض زراعية ويقتلع أشجار ويحمي مغتصبين جنوب الخليل

الاحتلال يجرف أراض زراعية ويقتلع أشجار ويحمي مغتصبين جنوب الخليل
  منعت قوات الاحتلال المواطنين الفلسطينيين من المرور في مقطع شارع بالبلدة القديمة من الخليل، بعد استيلاء...

 

منعت قوات الاحتلال المواطنين الفلسطينيين من المرور في مقطع شارع بالبلدة القديمة من الخليل، بعد استيلاء المغتصبين الصهاينة على أحد المنازل الفلسطينية بالمنطقة.

وذكرت "لجنة إعمار الخليل"، في بيان صحفي أن الاحتلال "منع المرور من  الشارع  المقابل للملعب الإبراهيمي ويمتد من المدرسة الإبراهيمية إلى مدرسة الفيحاء الأساسية للبنات بطول حوالي 80 مترًا".

ونقلت اللجنة عن مديرة مدرسة الفيحاء الأساسية سماح الشريف تخوفها من حدوث "مضايقات من قبل المستوطنين أثناء دخول وخروج الطالبات للمدرسة وخاصة أن بوابة المدرسة لا تبعد سوى أمتار معدودة عن البيت المغتصب".

وأضافت بأن "الجيش الموجود إلى جانب البوابة، سمح للطالبات بالمرور ولكن بالنسبة للمعلمات فقد كان يستفسر منهن عن وجهتهن وبماذا يعملن، وإن مثل هذه المواقف قد تتكرر وتتطور لمضايقات متنوعة ومستمرة".

وقالت إحدى المعلمات بأن الطالبات لم ينتظمن في طابور الصباح بسبب خوفهن من المستوطنين، لافتة النظر إلى أن وجود المستوطنين ومضايقاتهم "ينعكس سلباً على نفسيات الطالبات والمعلمات على حد سواء ويثير قلق الأهل ومخاوفهم".

وقد قامت قوات الاحتلال المتواجدة على مدخل الشارع وبالقرب من المدرستين بمنع المواطنين الفلسطينيين والسياح الأجانب من المرور من ذلك الشارع حيث دققت في هوياتهم وجوازات سفرهم.

من ناحية أخرى، قدمت سلطات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم، على تجريف أراض زراعية، واقتلاع أشجار زيتون في خربة أم نير شرق يطا جنوبي الخليل (جنوب الضفة الغربية).

وأوضح راتب الجبور، منسق اللجنة الشعبية في يطا، أن الاحتلال قام منذ ساعات الصباح بتجريف أراض زراعية تعود لعائلة "الجبور" بمساحة 50 دونمًا، واقتلاع أشجار زيتون مزروعة منذ 30 عامًا وأشتال حرجيات تم زراعتها حديثًا.

وبين أن الاحتلال أحضر عمالًا صهاينة لاقتلاع أشتال الزيتون والحرجيات، ويقوم بنقل هذه الأشتال من المنطقة "في محاولة منه لإخفاء معالم الجريمة".

وأشار الجبور إلى أن الاحتلال يسعى للسيطرة على هذه المنطقة العلوية بقرب مغتصبة "أم نير" لموقعها المطل على خربة سوسيا؛ حيث تم ترحيل أهالي المنطقة بعد هدم مساكنهم لثلاثة مرات.

من جهة أخرى داهمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم مدينة يطا؛ وقال شهود عيان لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" إن جنود الاحتلال داهموا مدينة يطا في ساعات الفجر الأولى من صباح اليوم، وسلموا المواطن زيد إسماعيل أبو فنار بلاغًا لمقابلة الشاباك الصهيوني في عتصيون شمال محافظة الخليل.

يذكر أن أبو فنار هو أسير محرر من سجون الاحتلال؛ حيث أفرج عنه قبل شهر، بالإضافة إلى أنه كان مطلوبًا لأجهزة أمن السلطة لأكثر من مرة؛ حيث كانت تستدعيه تلك الأجهزة للاستجواب عقب الإفراج عنه من سجون الاحتلال بأسبوع.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020