شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“التأسيسية”: المنسحبون طرحوا مطالب وتراجعوا عنها

“التأسيسية”: المنسحبون طرحوا مطالب وتراجعوا عنها
  - لجنة التفاوض توصي بمخاطبة المنسحبين لتحديد موقفهم رسميًّا خلال أسبوع.. وأن تنطلق الجمعية...

 

– لجنة التفاوض توصي بمخاطبة المنسحبين لتحديد موقفهم رسميًّا خلال أسبوع.. وأن تنطلق الجمعية من وثيقة الأزهر.. وترفض تدخل المجلس العسكري في الجمعية

 

 

قال د. سعد الكتاتني رئيس الجمعية التأسيسية للدستور إن اللجنة المكلفة من الجمعية التاسيسية للتفاوض مع المنسحبين عقدت عدد من الاجتماعات للتفاوض لعودتهم وهم مارجريت عازر واحمد سعيد وعمرو حمزاوي زياد بهاء الدين وسجلت اللجنة طلباتهم المتنوعة.

وعرض د. وحيد عبد المجيد أحد الممثلين فى لجنة التفاوض مع المنسحبيين وعضو اللجنة التأسيسية للدستور خلال اجتماع اللجنة اليوم خطوات التفاوض مع المنسحبين وقال إنهم بدأوا عقب الانتهاء من الاجتماع الأول في الاتصال بالمنسحبين وجلسنا معهم وتم طرح بعض الأفكار وتم الاتفاق على الجلوس معهم مرة أخرى بعد اجتماعهم للتشاور فعادوا وطلبوا تأجيل الاجتماع لاستكمال مشاوراتهم وانتدبوا زياد بهاء الدين ومارجريت عازر وتم عقد لقاء معهم بالتفاوض مع محمد البلتاجي وعصام سلطان وقد تمسكوا بإعادة انتخاب الجمعية التأسيسية بمبرراتهم وقد تم طرح حل وسط للتفاوض لحل الأزمة دون العودة لنقطة البداية إلا إنهم ظلوا متمسكين مؤكدين أن الانتخابات لم تتم بشكل صحيح.

وقال إن هناك اجتماعين للمجلس العسكري مع عدد من رؤساء الاحزاب وانتهت الاجتماعات ورفض المنسحبون ما ورد من استبدال عدد من الأعضاء الأساسيين ممن ينتمون للتيارات الإسلامية بتيارات أخرى غيرها ولكنهم اعترضوا وقد تم إعادة طرحها عليهم بالإضافة لعدد من النقاط الأخرى سعيًا لحل وسط وذلك بجعل وضع خاص لنظام التصويت في الجمعية التاسيسة على مواد الدستور بدلاً من 50% +1 لكنهم طلبوا التصويت بنسبة الثلثين ولكنهم قالوا إن هذا الحل غير موافق عليه من قبل بعض المنسحبين.

وذكرت لجنة التفاوض فى تقريرها أمام اللجنة أن المنسحبين كان لهم عدة مطالب منها استبدال العدد الممكن من أعضاء الجمعية المنتمين الى التيارات الإسلامية لصالح عدد من الاحتياطيين من غير المحسوبين على التيار الإسلامي، إضافة إلى إقرار نسبة الثلثين لاتخاذ القرار فى الجمعية، وأن يصدر عن الجمعية رسالة حول التوجهات العامة لمضمون الدستور، وإعادة إجراءات الجلسة الأولى للجمعية، وتشكيل لجان فنية واستشارية تضم عددًا من خارج الجمعية.

وأشار التقرير الى أن أعضاء اللجنة أثناء دراستهم لمطالب المنسحبين فوجئوا بهم يتراجعون عما طلبوه ويصرون فقط على إعادة تشكيل الجمعية من جديد.

واقترحت اللجنة مخاطبة الغائبين من الأعضاء الأساسين والاحتياطين لتحديد موقفهم بشأن المشاركة فى أعمال الجمعية رسميًّا فى موعد غايته قبل الاجتماع القادم للجمعية بـ24 ساعة واعتبار عدم ورود رد رسمي بتأكيد المشاركة بمثابة استقالة من عضوية الجمعية.

واقترحت اللجنة في تقريرها أن يتم حصر العدد الإجمالى للمستمرين في الجمعية من الأساسيين والاحتياطيين فإذا كان العدد أقل من 100 عضو تقوم الجمعية بإعادة عرض الموضوع على الاجتماع المشترك لاستكمال قوائم الأساسيين والاحتياطيين من قوائم الترشيحات التي سبق انتخاب الجمعية منها .

واقترحت اللجنة إعلان الجمعية أنها تنطلق من وثيقة الأزهر التي وقعت عليها الأحزاب  والقوى السياسية، وتشكيل لجان فنية واستشارية من جميع الخبرات والكفاءات المصرية، مطالبة برفض ما يدعو له البعض من طلب تدخل المجلس العسكرى في شئون الجمعية التأسيسية .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020