شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كيف قطع أردوغان أذرع جماعة «كولن» في تركيا؟

فتح الله كولن

مر عام كامل على محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا، وشهد هذا العام الكثير من الأحداث السياسية والأمنية، فمنذ سنة، تقوم الحكومة بعملية تطهير واسعة غير مسبوقة في التاريخ الحديث للبلاد، وتلاحق بلا هوادة أنصار الداعية فتح الله كولن التي تتهمه السلطات التركية بتدبير الانقلاب الفاشل.

ويرى جان ماركو، الباحث المشارك في المعهد الفرنسي للدراسات الأناضولية، أن تأثير الانقلاب الفاشل كان كبيرا على الدولة التركية، مشيرا إلى أنه تبعته «إعادة تشكيل لمؤسسات الدولة» ترافقت مع «عمليات تطهير منهجية وجذرية».

ونجح اردوغان بعد عام من الانقلاب الفاشل في التخلص من أغلب رجال «فتح الله كولن» في مؤسسات الدولة، ويحاكم الآلاف منهم أمام القضاء التركي بتهمة الانضمام لجماعة «فتح الله كولن».

وفيما يالي أبرز الإجراءات التي اتخذها أوردغان للقضاء على جماعة «فتح الله كولن»..

الحجز على الشركات

قال نور الدين جانيكلى نائب رئيس الوزراء التركى، يوم الجمعة الماضية، إن السلطات فى بلاده سيطرت أو عينت مدراء فى 965 شركة، يبلغ إجمالى مبيعاتها السنوية نحو 21.9 مليار ليرة، (ستة مليارات دولار) خلال اثنى عشر شهرا منذ محاولة الانقلاب التى وقعت فى يوليو 2016.

وبموجب حالة الطوارئ المفروضة بعد الانقلاب، تسيطر السلطات التركية على الشركات المشتبه فى أن لها صلات بأتباع فتح الله كولن، الداعية الإسلامى المقيم فى الولايات المتحدة، والذى تحمله أنقرة المسؤولية فى محاولة الانقلاب العسكرى الفاشلة.

وقال جانيكلى فى بيان مكتوب إن الشركات البالغ عددها 965 الواقعة تحت السيطرة الإدارية للحكومة، والتى تعمل من 43 محافظة فى أنحاء تركيا، يبلغ إجمالى أصولها نحو 41 مليار ليرة (11.3 مليار دولار) وتوظف 46 ألفا و357 شخصا.

وسيطرت تركيا على بنك وشركات صناعية وشركات إعلامية فى إطار حملة على الشركات المتهمة بأن لها صلات مع كولن. وينفي كولن التورط فى المحاولة الانقلابية.

اعتقال رجال فتح الله كولن

وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء، اليوم الأربعاء، إن السلطات التركية أصدرت أوامر باعتقال 189 محاميا فى إطار تحقيق بشأن أتباع رجل دين متهم بتدبير محاولة انقلاب فاشلة فى يوليو الماضى.

كما عزلت 107 من القضاة والمدعين بسبب صلاتهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة، وقالت الوكالة إن شرطة مكافحة الإرهاب تسعى للقبض على المحامين المشتبه فيهم فى ثمانية أقاليم منها اسطنبول فيما يتصل بمزاعم عن صلاتهم برجل الدين فتح الله كولن.

واعتقلت الشرطة حتى الآن 78 محاميا يعتقد أن بعضهم من مستخدمى تطبيق بايلوك المشفر لتبادل الرسائل الذى تقول الحكومة إن أتباع كولن يستخدمونه.

ومنذ محاولة الانقلاب فى يوليو سجنت السلطات 50 ألف شخص انتظارا لمحاكمتهم، كما عزلت أو أوقفت عن العمل 150 ألفا منهم جنود وأفراد شرطة ومدرسون وموظفون حكوميون بعد اتهامهم بالارتباط بصلات بجماعات إرهابية منها شبكة كولن.

ويقول إردوغان إن الحملة ضرورية بسبب خطورة محاولة الانقلاب التى قتل فيها 240 شخصا.

سحب الجنسية

في السياق ذاته أعلنت وزارة الداخلية التركية إنها ستسحب الجنسية من 130 شخصا يشتبه بصلة تربطهم بحركات مسلحة بينهم فتح الله كولن إلا إذا عادوا إلى البلاد في غضون ثلاثة أشهر.

وأوردت وزارة الداخلية على لائحة «الهاربين من العدالة» كولن الذي تتهمه الحكومة بالتدبير للانقلاب الفاشل في يوليو الماضي والنائبين عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد فيصل ساري يلدز وطوبى هزير والنائب السابق عن الحزب عينه أوزدال أوجير.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020