شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عشرات الإصابات في محيط الأقصى.. والاحتلال يقيد دخول المصلين إليه

شرطة الاحتلال أمام المسجد الأقصى

أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح مساء اليوم الخميس في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب دخول آلاف المصلين إلى المسجد الأقصى من باب حطة؛ بعد مماطلة من سلطات الكيان الصهيوني اضطرت بعدها إلى فتحه ودخول آلاف الفلسطينيين.

في هذا الوقت، أعلنت قوات الاحتلال تقييد دخول المصلين إلى المسجد الأقصى، والسماح للنساء وكبار السن فقط بدخوله، متذرعة بالمواجهات التي حدثت في المسجد.

وأفادت جمعية الهلال الاحمر بأنّ طواقمها تعاملت مع مائة إصابة، تنوعت ما بين اعتداء بالضرب أدت إلى كسور وإصابات بالمطاط وغاز الفلفل وقنابل الصوت، وقال المتخصصون إنّ إصابات نُقلت إلى المستشفى.

وبيّنت أن قوات الاحتلال اعتدت على مسعف تابع للهلال الأحمر وعولج ميدانيًا من متخخصيها.

وأقدم جنود الاحتلال على إنزال الأعلام الفلسطينية التي رفعها المصلون على المسجد الأقصى، معبرين عن فرحهم بتراجع الاحتلال عن إجراءاته بتركيب بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة متطورة عند أبواب المسجد الأقصى.

وقال خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، إن هناك إصابات بالعشرات في صفوف الفلسطينيين في ساحات المسجد الأقصى.

وأضاف، في تصريح أوردته قناة «سكاي نيوز» عربية، أنّ «إسرائيل» تحاول التغطية على هزيمتها؛ وارتفع عدد المصابين إلى 60 مصابًا حتى الآن.

ومنذ قليل، نجح الفلسطينيون في الدخول إلى المسجد الأقصى لأول مرة منذ أسبوعين.

وأدى أكثر من مائة ألف شخص الصلاة داخل الأقصى وفي محيطه، كما رُفع العلم الفلسطيني فوق المسجد. وردًا على ذلك؛ اقتحمت القوات الإسرائيلية ساحات الأقصى وأنزلت العلم من فوقه، وأطلقت قنابل الصوت، وما زالت الاشتبكات جارية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020