شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الطيب: لا اضطهاد في مصر

الطيب: لا اضطهاد في مصر
  أكد الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف - أنه لا يوجد في مصر ما يسمى بالاضطهاد الديني وخير ما...

 

أكد الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف – أنه لا يوجد في مصر ما يسمى بالاضطهاد الديني وخير ما يدحض هذه المقولة تلك الروح الأصيلة للمصريين التي ظهرت خلال ثورة يناير المباركة؛ حيث لم يتم التعدي على كنيسة واحدة خلال تلك الفترة.

جاء ذلك خلال استقباله وفدًا من المثقفين الأقباط برئاسة الأستاذ سمير مرقص – مساعد رئيس الجمهورية – والدكتور منير فخري عبد النور – وزير السياحة السابق – والأستاذ جورج إسحاق – المنسق العام لحركة كفاية – والدكتورة ليلى تكلا، والمهندس نبيل مرقص، والدكتور سامح فوزي، والدكتورة مارجريت عازر.

وشدد الطيب على أن الإسلام أمر المسلم الذي يتزوج من مسيحية ببرها وإكرام أهلها، وضمن لها حرية الاعتقاد.

ونوه شيخ الأزهر إلى وجود مؤامرة على مصر تستهدف وحدتها وأمنها واستقرارها، من خلال العبث بالنسيج الوطني للمجتمع المصري، وإضفاء الصبغة الدينية على بعض المشاكل الاجتماعية العادية، والتي قد تحدث بين أفراد العائلة الواحدة؛ بقصد إحداث توتر في المجتمع المصري تحقيقا لأهداف «الأعداء».

وفي سياق متصل، رفض تفسير هجرة بعض المواطنين المسيحيين إلى الغرب على أنها اضطهاد ديني بل "هي سعي وراء تحسين الحالة الاقتصادية، وشأن المسيحي في ذلك شأن المسلم".

وطالب فضيلة الإمام الأكبر أعضاء بيت العائلة – وهي مؤسسة تهدف إلى إعادة إنتاج وعي جديد لإظهار القيم الحقيقة للإسلام والمسيحية – أن يهتموا ببث روح التآلف والتسامح والأخوة.

واستنكر وفد المثقفين الأقباط بالإجماع الاستهزاء بالرسل الكرام – عليهم السلام -، وأكدوا أن المقصود مما حدث من إساءة للرسول الكريم لم يكن الإساءة للإسلام فقط، ولكن هو للإسلام والمسيحية.

وناقشوا عددا من القضايا مع فضيلة الإمام الأكبر التي تهم المجتمع المصري, وقد اقترحوا أن يتبنى الأزهر إصدار وثيقة جديدة تعبر عن نبض الشارع المصري تشمل القضايا التالية:  كيفية وضع ضوابط قانونية وأخلاقية لمنع ازدراء الأديان على المستوى المحلي والدولي، والممارسات الخاطئة في مجال الإعلام والثقافة والتعليم, والخطاب الديني الإسلامي والمسيحي, وكيفية التعامل مع قلق بعض المواطنين المسيحيين, الذين يتخوفون من صعود التيارات الإسلامية إلى سدة الحكم في عدد من الدول العربية, و كيفية إبراز دور مصر الثقافي بوصفها نموذجًا للتعايش بين الأديان في المنطقة، وكيف نبرز دور الأزهر بوصفه منارة للإسلام الوسطي المعتدل الحاضن لقيم وإبداعات مكونات المجتمع المصري والعربي والإسلامي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020