شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اتحاد واساتذة الازهر يعلنون رفضهم لاضراب 21 فبراير

اتحاد واساتذة الازهر يعلنون رفضهم لاضراب 21 فبراير
    كتب- أسامة البشبيشي: اعلن اتحاد طلاب جامعة الازهر رفضه وعدم مشاركته فى اضراب وعصيان 21...

 

 

كتب- أسامة البشبيشي:

اعلن اتحاد طلاب جامعة الازهر رفضه وعدم مشاركته فى اضراب وعصيان 21 فبراير الذى دعا اليه حركتى "6 ابريل والاشتراكيين الثوريين" كافة طلاب الجامعات المصرية بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للطالب لانه يعد دعوة لتعطيل عجلة الانتاج وعدم تقدير لخطورة الأوضاع الإقصادية والتنموية لمصر ومؤساساتها..!!.

واكدوا فى بيان وصل لـ(موقع رصد) انه يجب تفعيل يوم الطالب العالمي وكل يوم دراسي بمزيد من الجد والعمل والمثابرة والتعاون والتضحية بالمصالح الشخصية لإعلاء المصالح الوطنية المشتركة موضحا ان الإضرابات وغيرها من أدوات الضغط الشعبية يجب أن نتعامل معها كوسائل لا أهداف، كما أنه علينا مراعاة أن كثرة القرارات المنفصلة عن إرادة الشارع ومصالحة لا تمثل موقف دعم لثورتنا المجيدة بل العكس.

واوضحوا ضرورة مشاركة الطلاب فى الاحتفاء باليوم العالمى للطالب بالإقتراح والمراقبة وتصحيح المسار عند الإنحراف وتوحيد الصفوف علي موقف واحد نتعاون جميعاً لتحقيقة تحت شعار "جيل يبني ووطن ينهض .. بأفضل جامعة".

وقال صهيب عبدالمقصود أمين عام اتحاد طلاب كلية الإعلام  وعضو مجلس اتحاد جامعة الأزهر والمتحدث الاعلامي عنه  – " ان الله تعالي وفقنا بعد جهاد مضنٍ شارك فيـه طلاب مصر جميعاً للخروج بمجتمعنا من نفق لائحة مصادرة الحقوق الطلابية التي وضعها النظام البائد لتحجيم دور وقود الأمة ومستقبل نهضتها ووضع لائحة جديدة تعبر بحق عن طموحنا وأمالنا التي ننشدها.

واضاف نأمل أن تأتي لائحة الطلاب بعد ثورة 25 يناير بحق وفق الضوابط والأطر التي توافقنا عليها، مع الإسراع في جدول استهلاك إجرائاتها الإدارية، بما لا يتعارض مع  إجراء انتخابات الإتحادات في أقرب وقت ممكن.

وهنأ كافة الطلاب وااساتذة الجامعة بالخطوات التي تمت وتتم لإقرار وتعميم مبدأ الإنتخاب للقيادات الجامعية وعمداء ووكلاء الكليات ورؤساء الأقسام بما يحقق الجودة والريادة.

واكد ان طلاب اتحاد الازهر لن يدخروا جهداً بعون الله لإرساء وتأكيد مبدأ الانتخاب بجامعاتنا المصرية  حتى تستعيد مكانها فى مصاف الجامعات المتقدمة، من اجل تحقيق النهوض بمستوي خريجها وجعل شهادته التي يحوزها مصدر فخر وتقدير.

من جانبة دعا د. جمال عبد الستار الأستاذ بكليتي الشريعة والدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر كل المؤسسات والجهات بالدولة إلى إعلان رفضها محاولات المساس باقتصاد مصر عن طريق القلاقل ويجب على الشباب الرشيد أن يتواجد وسط الطلاب لكشف حقيقة خبث الإضراب وسعيه للهدم وهوية العابثين الذين يحاولون إقناع الطلاب بالمشاركة في جريمة ضد مصر مضيفًا: "نحن نترك هؤلاء لوعي الشعب المصري الذي لن يقبل بحال من الأحوال أن يكون فريسة عبث هؤلاء.

واكد ضرورة توقف هؤلاء عن تلك الأعمال التي لا تهدف لمصر سوى التقهقر وعرقلة مسيرة تقدمها ونهضتها  متسائلاً: أين السبب المنطقي لعمل إضراب ومصر في أمس الحاجة إلى ساعة الإنتاج موضحا أن دعاوى الإضراب والاحتجاجات ليست في صالح مصر وتعرقل انتقال مصر من المرحلة الانتقالية إلى النهضة والذي يعاني شعبها من الفقر والطحن طوال 30 عاما.

وأكد أن دعاوى إضرابهم في البحث عن حقوق الشهداء غير مقنعة لأن الشعب المصري يثأر لدماء الشهداء الذكية بالبناء والتطهير وليس الهدم والتخريب حيث إن الإضراب العام محاولة لإسقاط الدولة، موضحا أن الشعب المصري رفض دعوات الإضراب في ذكرى تنحي المخلوع، وقام العاملون في مصانعهم ومؤسساتهم المختلفة بالتبرع بعمل ساعات إضافية في حب مصر، وهذا ما يدل على حرص الجميع على مستقبل مصر.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020