شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اعتقلت 300 من مرتاديها.. المغرب تعلن الحرب على مقاهي الشيشة

اعتقلت 300 من مرتاديها.. المغرب تعلن الحرب على مقاهي الشيشة
  أعلنت السلطات المغربية الحرب على مقاهي الشيشة في مدينة الدار البيضاء، فقد انطلقت حملة أمنية موسعة...

 

أعلنت السلطات المغربية الحرب على مقاهي الشيشة في مدينة الدار البيضاء، فقد انطلقت حملة أمنية موسعة شاركت فيها أربعة دوائر أمنية، وأسفرت عن إيقاف ما يقارب 300 شخص من رواد مقاهي الشيشة وسط المدينة.

حيث داهمت مصالح الأمن المشاركة في الحملة ما يقارب عن 13 مقهى تقدم الشيشة. وتم إيقاف مالكي المقاهي ومجموعة من المشتبه بهم، وإطلاق سراح عناصر أخرى من العاملين وغيرهم بعد تحرير محاضر ضدهم.

وبعد اعتقال بائعي الخمور والدعوة لإحياء يوم العفة والحياء، أتت مداهمة الأمن لمقاهي الشيشة مكملة لسلسلة القرارات المفاجئة من الحكومة المغربية الجديدة، والتي ينصب توجهها على الأمور الدينية.

مخاوف على الحريات

وتعقيبًا على توجهات الحكومة المغربية التي يقودها الإسلاميون، يقول أستاذ العلوم السياسية/ أحمد مفيد، لـ (العربية نت): "إن الإجراءات الأخيرة تعد تجاوزًا على الحريات الفردية، وخاصة أن بعض الممارسات التي يجري حظرها لا تمثل تعديًا على حريات الآخرين".

ويؤكد مفيد على أن: "الحريات الفردية مضمونة دستوريا، وهذا الأمر يفرض على جميع المؤسسات المغربية احترام الحقوق والحريات".

ويوضح أن "البلاد ليست بحاجة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فالمغرب بلد في طور ديمقراطي، ومن شروط هذه الديمقراطية احترام الحقوق والحريات، واحترام الحق في الاختلاف والقدرة على التعايش".

وذكر أن: "الأولوية التي يجب أن ينكب عليها العمل الحكومي هي إعداد السياسات العمومية القادرة على التجاوب مع المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للمواطنين من أجل حل المشاكل على مستوى الصحة والتعليم، وعلي مستوى التشغيل والحماية الاجتماعية والأمن، وغير ذلك".

كما أشار مفيد إلى: "أن الأمور الدينية هو اختصاص حصري للملك بصفته أمير المؤمنين، وطبقا للدستور، فالملك هو رئيس المجلس العلمي الأعلي ومكلف دستوريا بكل ما يتعلق بالفتوي والإفتاء في الأمور الدينية".

وختم قائلا: "نحن في غنى عن فتاوى يمكنها أن تؤثر على انسجام المجتمع وتماسكه، ودور البرلمان هو مناقشة الموضوعات السياسية والمشاريع والمقترحات العمومية".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020