شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هآرتس: قصيدة غراس المنددة بإسرائيل بها شيء من الصدق

هآرتس: قصيدة غراس المنددة بإسرائيل بها شيء من الصدق
أكد الكاتب الإسرائيلي جدعون ليفي في مقال بصحيفة "هآرتس" أن قصيدة الشاعر الألماني غنتر غراس والتي هاجم فيها إسرائيل...

أكد الكاتب الإسرائيلي جدعون ليفي في مقال بصحيفة "هآرتس" أن قصيدة الشاعر الألماني غنتر غراس والتي هاجم فيها إسرائيل بها شيء من الصدق رغم الاتهامات الباطلة التي أطلقها الشاعر تجاه الدولة العبرية.

وقال ليفي: "نعم غراس خطا عدة خطوات بعيدة جدا وكاذبة – فإسرائيل لن تُبيد الشعب الإيراني– وعوقب على ذلك في بلاده وفي إسرائيل، لكن كما كان في تسعة أبيات القصيدة مبالغة في الحكم على إسرائيل فإن الردود الغاضبة عليها أيضا مصابة بفقدان التناسب".

وأوضح أنه في قصيدة غراس، والتي جاء تحت عنوان "أشياء يجب أن تُقال" توجد أشياء يجب أن تُقال أيضا. فسياسة إسرائيل تُعرض سلام العالم للخطر، وموقف الشاعر من النووي الإسرائيلي مشروع أيضا. ويجوز له كذلك أن يعارض تسليح إسرائيل بغواصات من غير أن يُستل ماضيه فورا ليكون دعوى مضادة.

وبين أن سبب الهجوم العارم الذي تعرض له غراس كون أن لإسرائيل أصدقاء كثيرون في ألمانيا، أكثر مما يوجد في الدول الأوروبية، ففريق منهم مؤيدون عميان وفريق مصابون بمشاعر ذنب صادقة وفريق من أصدقاء الحقيقة النقديين، وتوجد معاداة سامية أيضا في ألمانيا بالطبع، لكن الوضع الذي يُتهم فيه كل ألماني يتجرأ على انتقاد إسرائيل فورا بمعاداة السامية لا يُطاق.

ولفت إلى أن غراس ليس أول من فتح فمه على إسرائيل، فالأديب الكبير سرماغو في آخر حياته وبعد زيارة للمناطق المحتلة شبه ما يجري فيها باوشفيتس، وعلى الرغم من أنه بالغ كثيرا مثل غراس، لكن يجب الاستماع إلى ما قاله عن الإسرائيليين: من أن العيش في ظل المحرقة وتوقع غفران كل شيء يفعلونه باسم معاناتهم يبدو لي فظا، إنهم لم يتعلموا شيئا من معاناة آبائهم وأجدادهم".

ودعا الكاتب إلى الاستماع لمثل هؤلاء الأشخاص العظماء، فهم ليسوا مُعادين للسامية، وهم يُعبرون عن رأي كثيرين، ومن الجدير بدل أن نتهمهم أن نفكر فيما فعلنا وجَعلهم يعبرون بهذه الصورة.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020