شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أمريكا تحاول الحفاظ علي ماء وجهها قبل الإنسحاب من أفغانستان

أمريكا تحاول الحفاظ علي ماء وجهها قبل الإنسحاب من أفغانستان
قال جاويد لودين نائب وزير الخارجية الأفغاني وكبيرالمفاوضين في المحادثات مع واشنطن أن الاتفاقية الاستراتيجية بين أفغانستان...
قال جاويد لودين نائب وزير الخارجية الأفغاني وكبيرالمفاوضين في المحادثات مع واشنطن أن الاتفاقية الاستراتيجية بين أفغانستان والولايات المتحدة تقترب من التوصل لاتفاق بشأن الحد من الغارات الليلية المثيرة للجدل التي تشنها قوات حلف شمال الاطلسي "الناتو" على المنازل الأفغانية والتي ينتقدها الرئيس حامد كرزاي بشدة.
 
وسيسمح الاتفاق بالانتقال إلى إبرام إتفاق أوسع حول الشراكة الإستراتجية بين الدولتين بعد إنسحاب قوات حلف الناتو رسمياً عام 2014.
 
وسيضم الإتفاق مجموعة تنازلات لحفظ ماء الوجه تشمل إحتفاظ القوات الأميريكية بحرية الحركة التي يرى القادة أنها أساسية لاستمرار نجاح الغارات، كما أنها ستعتمد بشكل كبير على الاستخبارات الأميريكية، ولا يزال الأفغان والأميريكيون يختلفون حول الجهة التي ستعتقل المشبوهين، إذ يطالب الأميريكيون بإحتجازهم لفترة زمنية محددة كي يستطيعوا إستجوابهم.
 
وفي نفس الوقت تحاول الولايات المتحدة إجتذاب حركة طالبان لإجراء محادثات سلام معها.
 
لكن طالبان علقت في مارس المفاوضات الاستطلاعية مع الولايات المتحدة، والتي يراها مؤيدوها سبيلاً لإنهاء الصراع في البلاد في حين ترفض طالبان عقد لقاء مع حكومة الرئيس حامد كرزاي التي تصف مسؤوليها بأنهم "عملاء".
 
وقال لودين الذي سبق له العمل مديراً لمكتب كرزاي ومتحدثاً بإسمه أنه واثق من أن اتفاقاً سيوقع عما قريب مع قطر لفتح مكتب تمثيلي لطالبان كوسيلة للمحادثات التي يحمل "توقعات إيجابية" بشأنها.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020