شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أوغندا تؤكد وفاة حالة بفيروس «ماربورج» الشبيه بالإيبولا

نقل مصاب بفيروس ماربورج

حالة من الذعر أثارتها تصريحات وزيرة الصحة في أوغندا، بعد تأكيدها وفاة امرأة بفيروس ماربورج الشديد العدوى، الذي يسبب حمى نزفية والشبيه بالإيبولا.

وقالت الوزيرة «جين روث أسنج» للصحفيين إنّهم تأكدوا من وفاة الحالة نتيجة إصابتها بالفيروس بعد سلسلة من الفحوص، بحسب ما ذكرت وكالة «رويترز».

والسيدة المتوفاة يوم 11 أكتوبر في مستشفى شرق أوغندا بعد ظهور مؤشرات وأعراض عليها تشير إلى حمى نزفية فيروسية عن عمر 50 عامًا، وكانت ترعى شقيقها البالغ من العمر 42 عامًا وتوفي يوم 25 سبتمبر بعد ظهور الأعراض نفسها عليه.

وقالت الوزيرة إنّ شقيق المرأة المتوفاة اصطاد في منطقة تسكنها الخفافيش بكثرة، وخفاش الفاكهة الإفريقي هو مستودع فيروس ماربورج، الذي تتشابه أعراضه مع فيروس الإيبولا؛ فيصاب المريض بالصداع وتقيؤ الدم وألم العضلات والنزف، وينتقل المرض عبر الاتصال بدم يحمل الفيروس أو سوائل أخرى وأنسجة من الجسم.

وعلقت كريستيان ليندميير، المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية في جنيف، على هذه الأزمة بأنها ستدعم جهود أوغندا عبر إرسال طاقم لمحاولة احتواء الفيروس قبل انتشاره.

وآخر مرة شهدت فيها أوغندا، الواقعة في شرق إفريقيا، انتشارًا لفيروس ماربورج في عام 2014.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020