شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الداخلية» تُعلن مقتل أفراد لها في هجوم الواحات دون ذكر عددهم!

وزارة الداخلية - أرشيفية

قالت وزارة الداخلية، في بيان نشرته على صفحتها في «فيس بوك» مساء الجمعة، إنّ عددًا من قواتها قتل وأصيب آخرون (لم تحددهم) في اشتباكات مع مسلحين بالكيلو 135 طريق الواحات بالجيزة؛ بعدما تحرّكت عقب ورود معلومات إلى قطاع الأمن الوطني تدعي اختباءهم في المنطقة.

وأضافت أنّها أعدّت مأمورية لمداهمة هؤلاء الأفراد، وتبادل الطرفان الأعيرة النارية؛ ما أدى إلى مقتل عدد من قوات الأمن وإصابة آخرين (لم تحددهم)، زاعمة مصرع مسلحين، وقالت إنّها تمشّط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة.

واستهدف مسلحون اليوم الجمعة رتلًا من مدرعات الشرطة في طريق الواحات؛ ما أدى إلى مقتل 16 فردًا من الشرطة وإصابة مثلهم بعد تبادل إطلاق النار مع المسلحين في المنطقة الجبلية بطريق الواحات.

كمين محكم

ولم يستبعد مصدر أمني، رفض الكشف عن اسمه ووظيفته لـ«العربي الجديد»، أنّ يكون الهجوم عبارة عن «كمين» أعدّه هؤلاء الأفراد المسلحون لقوات الشرطة في هذه المنطقة التي شهدت نشاطًا ملحوظًا للجماعات المسلحة في الفترة الماضية.

وأوضح المصدر أنّ رتل الشرطة تحرّك بناء على معلومات وردته بشأن وجود مجموعة إرهابية في هذه المنطقة؛ والنتيجة ترجّح أنه «كمين»، خصوصًا أنه لم يُقبض على أيٍّ من المسلحين؛ ما يعني أنّ الطرف الثاني أكثر استعدادًا واستطاع الهرب بعد أن أوقع ثلاثة قتلى ومصابين اثنين في صفوف الشرطة.

وفي سبتمبر 2015، شهد طريق الواحات مقتل 12 سائحًا مكسيكيًا في هجومٍ لقوات الجيش، وادّعت السلطات المصرية من جانبها أنّ فوج السائحين استُهدف لأنه لم يبلّغ الجيش أنه ينوي التوغل في منطقة محظورة تشهد نشاطًا للمسلحين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية