شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«الإخوان المسلمون»: اعتقال وتعذيب النساء بلا جريمة «مؤشر على دناءة العسكر»

اعتقال الفتيات في مصر

أدانت جماعة الإخوان المسلمين، الجمعة، اعتقال سمية ابنة البرلماني السابق، ماهر حزيمة، وقبلها الطالبتين أسماء زيدان وأسماء خالد عزالرجال، مؤكدة أن اعتقالها جاء ليمثل جريمة جديدة تضاف إلى سجلٍّ حافل من انتهاكات نظام عبد الفتاح السيسي.
وذكرت الجماعة في بيانها، معاناة السيدات اللاتي اعتقل منهن المئات وتعرض الكثير منهن إلى أبشع أنواع التعذيب والانتقام تعد ذروة المأساة التي باتت مصر تتفرد بها في ظل السلطة الحالية.
واعتبرت الجماعة تمادي العسكر في التنكيل بأُسَر المعارضين باعتقال وتعذيب السيدات والفتيات بلا ذنب أو جريمة؛ «مؤشرًا على دناءة هذه العصابة وانحطاط أخلاقها وانعدام إنسانيتها ونخوتها».
ولفتت إلى أن الثلاث فتيات ينضمون إلى ٣٢ من المعتقلات الحرائر، وقائمة المختفيات قسريًّا التي تضم 12 سيدة حتى الآن، منددة بانتهاك السلطة كل القوانين الدولية وكل الأعراف والقيم والأخلاق التي عرفها المصريون عبر آلاف السنين، وفق قولها.
وجددت جماعة الإخوان مطالباتها للأمم المتحدة وكل المؤسسات الحقوقية الدولية بالقيام بدورهم تجاه انتهاكات السلطة، مشيرة إلى أن رجال النظام الحالي ما زال لا يدركون أن «جرائمهم تلك بحق الحرائر من فتيات ونساء مصر لن تجدي نفعًا».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية