شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أول تعليق من السيسي على حادث الواحات

عبدالفتاح السيسي

اجتمع عبد الفتاح السيسي صباح اليوم مع الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع، ومجدي عبد الغفار وزير الداخلية، وخالد فوزي رئيس المخابرات العامة، وعدد من قيادات وزارتي الدفاع والداخلية.

وقال السيسي « أنه سيتم تكثيف الجهود الأمنية والعسكرية لتأمين حدود البلاد من محاولات الاختراق»، مشددًا على أن «مصر ستواصل مواجهة الإرهاب ومن يموله ويقف وراءه بكل قوة وحسم وفاعلية، حتى القضاء عليه».

وأشار أن الحرب على الإرهاب لها طبيعة خاصة تختلف عن الحروب النظامية، وأن «رجال القوات المسلحة والشرطة البواسل نجحوا خلال السنوات الماضية في تجنيب الوطن المسارات التي شهدتها الدول التي تفشى فيها الإرهاب، ونجحوا في استعادة الاستقرار والأمن ومحاصرة الجماعات الإرهابية والتضييق عليها».

وكان صمت الرئاسة عقب الحادث، أثار الريبة خاصة مع الادانات الغربية والعربية الواسعة.

وأعلنت الداخلية أمس السبت، مقتل 16 شرطيًا، بينهم 11 ضابطًا، بخلاف إصابة 13 شرطيًا آخرين بينهم 4 ضباط، بالإضافة إلى فقدان أحد الضباط، في هجوم جرى بمنطقة الواحات مساء الجمعة.

لكن بعض الوكالات والصحف الأجنبية قالت إن 53 من أفراد الشرطة المصرية قتلوا في الاشتباكات التي وقعت، الجمعة، في صحراء الواحات على مسافة نحو 135 كم جنوب غرب القاهرة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية