شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد أسبوع من «حادثة الواحات».. إقالة قيادات في الأمن الوطني و«العمليات الخاصة»

وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار وعبدالفتاح السيسي - أرشيفية

أجرى اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، تغييرات محدودة في قطاعات بالوزارة، على رأسها رئيس جهاز «الأمن الوطني»؛ بعد مرور ما يقرب من ثمانية أيام على حادثة الواحات التي أسفرت عن مقتل 58 شرطيًا.

جاء هذا عقب لقاء الوزير بعبدالفتاح السيسي مساء اليوم السبت، في اجتماع ضم وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي ورئيس المخابرات العامة اللواء خالد فوزي.

وشملت التغييرات اللواء هشام العراقي، مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود شعراوي مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني، واللواء إبراهيم المصري مدير الأمن الوطني بالجيزة، ومدير إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي، بحسب صحيفة الوطن.

ويأتي هذا القرار بعد ساعات قليلة من قرار عبدالفتاح السيسي بإقالة رئيس أركان الجيش محمود حجازي وتعيين الفريق محمد فريد حجازي خلفًا له.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الجمهورية أنّ الاجتماع انصب على متابعة التطورات الأمنية في البلاد، وأنّ السيسي اطّلع على تقارير بشأن التدابير المتخذة لضمان تأمين الحدود البرية والبحرية للبلاد، وإحكام السيطرة على المنافذ والمعابر؛ ووجّه باستمرار تحلي جميع الأجهزة المعنية بأعلى درجات الاستعداد لمواجهة الجماعات الإرهابية وملاحقتها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية