شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل 1873 مدنيًا جراء قصف طائرات التحالف للرقة

معارك بمدينة الرقة

أعلن «الإئتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» على موقعه الإلكتروني أمس (الثلاثاء)، توثيق ناشطين محليين لمقتل 1873 مدنيًا قضوا في القصف الجوي لطائرات التحالف الدولي والقصف المدفعي لـ «قوات سورية الديموقراطية» (قسد) خلال الحملة على مدينة الرقة التي انتهت بخروج «تنظيم الدولة» منها.

ونقل الموقع عن حملة «الرقة تذبح بصمت»، التي أنشأت عقب سيطرة «تنظيم الدولة» على الرقة في العام 2013، أن الأسماء الموثقة تعد حصيلة أولية لوجود جثث ضحايا ما زالت عالقة تحت أنقاض الأبنية التي تعرضت للقصف، وأن الحملة تعتمد في توثيق أسماء الضحايا على المراسلين المتعاونين معها في الداخل، والكوادر الطبية العاملة في المدينة.

وكانت «قسد» المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، قد استكملت تطهير الرقة من مسلحي تنظيم الدولة في 20 أكتوبر الحالي، بعد أكثر من أربعة أشهر من القتال.

وأضافت حملة «الرقة تذبح بصمت» أن الإحصائية تشمل أسماء ضحايا القصف الجوي والمدفعي منذ إعلان «قسد» بدء معركة السيطرة على الرقة من «داعش»، إلى حين فرض سيطرتها عليها ضمن حملة أطلقت عليها «غضب الفرات».

وكانت الحملة وثقت في سبتمبر الماضي مقتل 208 أشخاص بقصف التحالف الدولي على الرقة إضافة إلى جرح المئات، وأشارت الإحصاءات التي أعدتها الحملة إلى أن 65 في المئة من الضحايا الموثقين هم من أبناء مدينة الرقة، و35 في المئة نازحون من مناطق مختلفة.

وكان التحالف الدولي لمحاربة «تنظيم الدولة» في سوريا والعراق الذي تقوده الولايات المتحدة أقر الخميس الماضي، بمقتل 51 مدنيًا إضافيًا بضربات جوية، ما يرفع إجمالي الضحايا من المدنيين العزل بيد قوات التحالف إلى ما لا يقل عن 786 مدنيًا في ثلاثة أعوام.

ووصفت «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» إن ما يجري في سوريا حاليًا هو «الأسوأ في مستويات العنف».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020