شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البراكين قد تضيّع فصل الصيف مستقبلًا

ثوران البركان - أرشيفية

شهدت الأرض هذا العام مئات الكوارث الطبيعية، ما بين زلازل وبراكين وعواصف؛ ويؤكّد العلماء في دراسة أميركية حديثة أنّها ما زالت في انتظار كارثة جديدة.

قالت الدراسة إنّ الأرض ستتعرّض مستقبلًا إلى براكين شديدة تُحدث ارتباكًا وتقلبًا واسعًا في الطقس؛ فما شهده العالم من كوارث مجرد بداية.

وقال باحثون من المركز الوطني الأميركي لبحوث الغلاف الجوي في كولورادو إنّ انبعاثات البراكين مستقبلًا سيكون لها تأثير كبير على درجة الحرارة في الأرض، بحسب ما ذكرت سكاي نيوز.

وقالت الدراسة إنّ كوكب الأرض سيقضي أعوامًا من دون فصل الصيف؛ نتيجة تغيّر المناخ، الذي قد يقلص قدرة المحيطات على تخفيف الكوارث والتأثيرات اومتصاصها، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقال الباحث جون فوسيلو، المشرف على الدراسة، إنّ للمحيطات دورًا هامًا في احتواء تداعيات ثورات البراكين؛ فالتغيّر المناخي يؤثر سلبًا على المحيطات وقد يحصل تداخل بين طبقاتها، سواء على مستوى الملوحة أو درجة الحرارة.

وأضافت الدراسة أنه في حال حدوث انبعاث بركاني سنة 2085، على غرار ما حصل سنة 1815 في إندونيسيا؛ فستشهد درجة الحرارة تقلّبًا مفاجئًا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية