شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد 37 عاما من الحكم.. رئيس زيمبابوي يوافق على التنحي من رئاسة البلاد

رئيس زيمبابوي روبرت موجابي

أكد مصدر مقرب من المفاوضات الجارية بين روبرت موجابي الرئيس الزيمبابوي المنقلب عليه، وجيش زيمبابوي، أن موجابي وافق على التنحي بعد 37 عاما له في السلطة، وفق وكالة «رويترز».
ونقلت الوكالة، عن المصدر، أن الجانبين يعملان حاليا على صياغة بيان سيعلن فيه الرئيس عن استقالته رسميا، وذلك دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى.
من جانبه، قال التلفزيون الرسمي في البلاد أن موابي سيلقي، سيلقي كلمة،بعد قليل، يخاطب فيها شعب زيمبابوي.
وكان الحزب الحاكم في زيمبابوي قد أعلن، اليوم الأحد، ترشيح نائب الرئيس السابق ايمرسون منانجاجوا، الذي تسببت إقالته باستحواذ الجيش على السلطة في وقت سابق هذا الأسبوع، لخوض الانتخابات الرئاسية التي ستجري العام القادم.
وقال مسؤول من الحزب خلال اجتماع في هراري إن «منانغاغوا انتخب كرئيس وسكرتير أول لحزب زانو- الجبهة الوطنية (الاتحاد الوطني الأفريقي لزيمبابوي-الجبهة الوطنية) … وتم اختياره مرشحا للحزب لمنصب الرئاسة في الانتخابات العامة في 2018».
وهدد الحزب الحاكم في زيمبابوي، اليوم الأحد، بعزل الرئيس روبرت موجابي في حال لم يقدم استقالته بحلول الاثنين، مشيرا كذلك إلى أنه سيتم طرد زوجته غريس من الحزب.
وتوصل حزب «الاتحاد الوطني الأفريقي لزيمبابوي-الجبهة الوطنية» (زانو- الجبهة الوطنية) خلال اجتماع في هراري إلى اتفاق بأن «يستقيل موغابي من منصبه كرئيس زيمبابوي» بحلول ظهر يوم الاثنين، وإلا فسيواجه إجراءات لعزله.
وكان التلفزيون الرسمي في زيمبابوي عرض بثا، صباح أمس السبت، لحشود من المحتجين المبتهجين وهم يسيرون نحو مقر إقامة الرئيس روبرت موجابي، وذلك مع تأهب البلد الإفريقي لإعلان الإطاحة بالزعيم الذي يتولى السلطة منذ الاستقلال.
ونقلت وسائل إعلام محلية أن موجابي التقى اليوم الأحد، بهيئة أركان الجيش، التي فرضت عليه الإقامة الجبرية، غداة تظاهرات حاشدة طالبت باستقالته.
وقد بدأت المفاوضات بين موغابي والجيش الخميس الماضي، وقبل الرئيس المتمسك بالسلطة حتى الآن، لقاء هيئة الأركان للمرة الثانية منذ تدخل الجيش.
يذكر أن موجابي يمثل الرئيس الأول لزيمبابوي ويتولى زمام السلطة في البلاد منذ 37 عاما على التوالي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020