شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مدافعون عن البيئة يقاضون إدارة ترامب لسماحها بجلب أجزاء أفيال إلى أميركا

مجموعة من عاج وسن الفيل والمشغولات الجلدية المصنوعة من جلود حيوانات مهددة التي صادرها مسؤولو الجمارك والحدود الأميركية في مطار لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا (رويترز)

أعلنت جماعات مدافعة عن البيئة إقامة دعوى قضائية ضد الحكومة الأميركية، بعد الكشف عن خطة تسمح للصيادين بجلب أجزاء قيّمة من الأفيال والأسود من زيمبابوي إلى الولايات المتحدة.

وتقلّص عدد الأفيال في إفريقيا بنحو الخُمس ما بين عامي 2006 و2015؛ نتيجة تزايد الصيد الجائر من أجل العاج.

جاء هذا بعد إعلان مجموعة صيد في مؤتمر بإفريقيا أنّ البيت الأبيض مستعدّ لتغيير قرار يحظر استيراد الأجزاء المهمة من الأفيال؛ ما أدى إلى انتقادات من المدافعين عن الحياة البرية.

وقال مركز التنوع الحيوي ومجلس الدفاع عن الموارد الطبيعية، في بيانهما، إنّ الدعوى القضائية تستهدف حسم إعلانات متعارضة من الإدارة الجمهورية بخصوص واردات الأجزاء المهمة من الأنواع المعرّضة للخطر، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وطالبت الدعوى القاضي بأن يحكم ببطلان قانونية الإجراء، واختصمت وزير الداخلية رايان زينكي وإدارة الأسماك والحياة البرية.

ومن جانبها، أحالت وزارة الداخلية الأسئلة عن الدعوى القضائية إلى وزارة العدل، التي لم تردّ على الفور على طلب للتعليق.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020