شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نافية صحته.. إثيوبيا: ما نشره الإعلام المصري عن تمويل قطر لسد النهضة أمر «غير مقبول»

ملس الم- المتحدث باسم الخارجية الاثيوبية

قال المتحدث باسم الخارجية الأثيوبية «ملس ألم»، إن أديس أبابا «لاتحتاج لأذن من أحد للاستفادة من مواردها الطبيعية» نافيا أن تكون بلاده تحصل على تمويل من قطر لبناء سد النهضة.

وأوضح «ملس» في مؤتمر صحفي عقده لوسائل الاعلام المحلية اليوم الخميس؛ أن التقارير التي نشرتها بعض الصحف المصرية لا تؤثر على سير أعمال البناء في السد، مؤكدا أن نسبة تنفيذ تلك الأعمال تجاوزت الـ 60%.

وأضاف أن ما نشرته بعض وسائل الاعلام المصرية حول أن إثيوبيا تحصل من قطر على تمويل لبناء سد النهضة لا أساس له من الصحة؛ واعتبره أمرا غير مقبول، وأكد أن السد يتم بناؤه من أموال الشعب الاثيوبي.

وأشار إلى أن إثيوبيا بجانب أعمال البناء في مشروع سد النهضة ستواصل التعاون مع السودان ومصر خلال المراحل القادمة.

وأكد إن الاجتماع السابع عشر اختتم في القاهرة منذ أيام دون توافق في الآراء بسبب رغبة مصر في إدراج اتفاقيات حقبة الاستعمار في 1929/1959 كجزء من المفاوضات.

وجائت تلك التصريحات ردا على ما يتم تداوله في الاعلام المصري عن تمويل قطر لبناء سد النهضة، نكاية في مصر.

وتشهد الفترة الأخيرة، تصريحات متبادلة من الجانبين المصري والاثيوبي بخصوص السد، وصرح وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الاثنين الماضي إن مصلحة بلاده في سد النهضة الإثيوبي تتمثل في أن «السد يحافظ على حصة مياه السودان التي كانت تذهب إلى مصر».

وأوضح خلال تصريحات في حوار مع تلفزيون «روسيا اليوم» من الخرطوم: « مشكلة السودان كانت ولا زالت في أنه لم يستخدم مياه النيل التي منحتها له اتفاقية 1959 والتي كانت تذهب لمصر طوال السنوات الماضية»، مضيفا:«مصر ستخسر مياه السودان التي كانت تذهب إليها بفضل سد النهضة».

وِأشار أن «السودان قدمت لمصر أكثر من مرة مقترحا بإقامة مشاريع مشتركة لزراعة القمح شمالي السودان ولكنها لم تستجب»، بحسب قوله.

وكانت مصر أعلنت قبل أسبوع تجميد المفاوضات الفنية مع السودان وإثيوبيا عقب اجتماع ثلاثي في القاهرة، إثر رفض المسؤولين المصريين تعديلات البلدين على دراسات السد وملئه وتشغيله.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية