شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

استطلاع: أكثر من 70% من مشاركي رصد ضد ناصر وحقبته

استطلاع: أكثر من 70% من مشاركي رصد ضد ناصر وحقبته
  تباينت واختلفت الآراء حول حقبة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ثاني رئيس للجمهورية العربية المصرية .

 

تباينت واختلفت الآراء حول حقبة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ثاني رئيس للجمهورية العربية المصرية .

وأجرت شبكة "رصد" الإخبارية استطلاع لمتابعيها في ذكرى وفاة ناصر يوم 28 سبتمبر الماضي ، حول رأيهم فى حكم عبد الناصر.

ووصلت المشاركات الى أكثر من ستمائة مشاركة، جاء 70% منها ضد عبد الناصر وحقبته وتصفه بالدكتاتور والطاغية، و 30%  تشكر فيه وتصفه بالزعيم .

وجاءت الآراء المعارضة لحكم عبد الناصر وشخصيته وطريقة ادارته للبلاد ، تصفه بالطاغية ، وأخرون قاموا بسرد أخطاؤه التى ارتكبها منها انه كان  "جبارا دكتاتورا، وشرد مجلس قيادة الثورة ، وخان الإخوان بشهادة خصومهم ونكل بهم أشد التنكيل، وانقلب على الديمقراطية وأطاح بنجيب، وترك المجال "لزبانيته" المحاربين لدين الله أمثال حمزة البسيوني وشمس بدران يرتكبون أفظع التعذيب في سجونه، وترك مسئولية الجيش لمهرجين فكانت النكسة".

و أضاف أخرون أنه "في  بداية عهده استلم مصر والسودان وكامل اراضيها محررة ،  وفي نهاية عهده سلم البلد فيها اسرائيل تحتل  سيناء والسودان انفصلت عننا".

 وجاء رأي أخر وصف ناصر بالمستبد وغير ديموقراطي ، وهو أول من أسس حكم العسكر وأسلوب التعذيب والقهر وكبت الحريات فى الوطن العربي . 

و قال أحد المشاركين في الاستفتاء أنه "لم يعيش فى حقبة ناصر، الا انه عرف الكثير عن طغيانه ودكتاتوريته من كتب العلماء مثل ابن باز وسيد قطب والشيخ كشك والشيخ الشعرواي ، ومذكرات زينب الغزالي، الذين ذاقوا عذابات ناصر فى سجونه".

و أوضح أحد المشاركين انه "سبب النكسة وعناء فلسطين وديون مصر، وسببا فى وصول  القذافي والاسد الى الحكم، كما خدع الامة كثيرا بخطاباته، وترك لمصر السادات ومبارك".

و فى سياق أخر ، جاءت آراء المشاركين المحبين لناصر ولحقبته واصفينه بانه "زعيما حقق العدالة الاجتماعية، وكان ثاني افضل من حكم مصر بعد محمد علي مؤسس مصر الحديثة".

و أضاف آخرون ، انه "كان زعيما لن يتكرر رغم اخطائه الكثيرة، وانه كان زعيما لمصر والامة العربية"، مؤكدين انه لم يأتي لمصر زعيما مثله يعشقه ويحبه المصريين ، وانحاز للفقراء.

وذكر بعضهم أنه كان مخلصا لوطنه و للقومية العربية أشد ما يكون ، و لم يكن عميلا أو ذليلا لأحد،  و كان رجلا بسيطا يأكل مع العمال و الفلاحين ،  و أراد أن يحقق للبلاد مجدا و لكن على طريقته.  

ولمتابعة استفتاء شبكة "رصد" الإخبارية.. يرجى التواصل مع الرابط التالى:

http://www.facebook.com/RNN.NEWS/posts/148889068588672

http://rassd.com/1-35340.htm



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020