شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مقتل جندي مصري في أفريقيا الوسطى

قوات حفظ السلام

قتل جندي مصري في بعثة الأمم المتحدة في افريقيا الوسطى (مينوسكا) وجرح ثلاثة آخرون في كمين نصبه مسلحون لهم أمس الأحد في جنوب البلاد، وفقا لما أعلنته البعثة.

وقالت البعثة في بيان إن الجندي المصري قُتل «في هجوم لعناصر مسلحة تابعة لحركة انتي بالاكا قرب مدينة غامبو في محافظة مبومو»

وتابع البيان «خلال الهجوم، أصيب ثلاثة جنود وتم تحييد خمسة مهاجمين فيما هرب الآخرون»، دون تحديد جنسيات الجنود الجرحى، بحسب العربية.

ووقع الكمين على بعد 83 كم غرب مدينة بانغاسو، حيث غادرت قافلة لوجستية لمينوسكا باتجاه مدينة بامبولو لتعزيز قاعدة عمليات القوة»، بحسب البيان.

وأعلن الممثل الخاص للأمم المتحدة في افريقيا الوسطى ورئيس بعثة مينوسكا الغابوني بارفيه اونانغا انيانغا «إدانته الصارمة لهذا الهجوم الجديد غير المقبول».

وبمقتل هذا الجندي يرتفع عدد عناصر الأمم المتحدة الذين قتلوا في إفريقيا الوسطى منذ بداية العام 2017 إلى 13 .

وتشهد جمهورية أفريقيا الوسطى الفقيرة، حالة من عدم الاستقرار والاقتتال، واتخاذ النزاع نبرة طائفية على نحو متزايد، وأسفرت أشهر من العنف عن تقويض مؤسسات الدولة، وترك الملايين على شفا المجاعة، ويُعتقد بأن الآلاف من الناس قد قتلوا، وأن 2,5 مليون نسمة، أكثر من نصف السكان، بحاجة إلى المساعدات الإنسانية.

وقد اضطر مكتب الأمم المتحدة المتكامل لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى الذي تم نشره في البلد منذ يناير 2010 للمساعدة على توطيد السلام وتعزيز المؤسسات الديمقراطية، لتعديل أولوياته إلا أنه واصل البقاء طوال فترة الأزمة على الرغم من نهب مكاتبه ومساكن موظفيه وتقليص عملياته بسبب انعدام الأمن.

وعندما تدهورت الحالة في جمهورية أفريقيا الوسطى تدهورا خطيرا، ببروز دينامية جديدة من العنف وأعمال الانتقام مما هدد بتقسيم البلد على أسس دينية وعرقية وإلى احتمال تحولها إلى حالة لا يمكن السيطرة عليها، أذن مجلس الأمن، بنشر بعثة دولية للدعم بقيادة الاتحاد الأفريقي في جمهوية أفريقيا الوسطى وقوة لحفظ السلام.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية