شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تراجع مشاركة مصر بمعرض «فيتور» بإسبانيا.. وخبير يرصد ثلاثة أسباب

معرض لدعم السياحة بمصر ـ أرشيف

تراجعت مشاركة شركات السياحة العاملة بالسوق المصري بشكل ملحوظ، وذلك بالجناح المصري بمعرض (فيتور) بإسبانيا، والمقرر إاعقاده خلال الفترة من 17 – 21 يناير 2018.

وكانت غرفة شركات السياحة قد أعلنت ، أن أخر موعد للإشتراك هو الخميس المقبل، حيث أن قيمة الإشتراك بلغت نحو 2500 يورو.

السياحة في مصر

أسباب

وقال الخبير بقطاع السياحة، عادل عبد الرازق، لرصد، إن الفترة الأخيرة شهدت مواقف مماثلة من تراجع الشركات عن المشاركة بالمعارض السياحية المقامة خارجيا وكان علي رأسهم معرض برلين الماضي.

ورصد عبد الرازق عدة اسباب أدت إلي تراجع المشاركات المصرية، حيث أشار إلي أن ارتفاع تكاليف الاشتراك علي شركات السياحة بعد قرار تعويم الجنيه في مصر منذ نوفمبر الماضي، أدي إلي إحجام العديد من الشركات عن المشاركة، خاصة أن وزارة السياحة لا تقدم أي دعم لتلك الشركات في الفترة الحالية.

واشار أيضا إلي ارتفاع خسائر شركات السياحة في مصر، والذي أدي إلي إغلاق العديد من الشركات وتحجيم نشاط البعض الأخر بسبب مواصلة الخسائر والاقتصار علي السياحة الداخلية فقط .

وكان قطاع السياحة هو الأكثر تضررا خلال السنوات الماضية في مصر حيث وصلت خسائره لأكثر من 40 مليار دولار خلال الـ 7 سنوات الماضية، مع إستمرار تدني أعداد الوفود السياحية القادمة من الخارج.

وأضاف عبد الرازق، أن تراجع الإقبال علي السوق السياحى في مصر وتوجه أنظار السائحين لأسواق أخر كتركيا واليونان، كان له اثر سلبي علي قرار

الشركات بالمشاركة بسبب النتائج غير الإيجابية.

خسائر فادحة

وحققت مصر أسوأ تراجع سياحي في العالم، خلال عام 2016 الماضي، حيث ذكر تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي أن النشاط السياحي في مصر كان الأكثر تدهورا بين الوجهات السياحية الرئيسية في العالم العام الماضي.

وحسب التقرير، تراجعت السياحة في مصر منذ عام 2010 بنسبة تصل إلى 80 في المئة نتيجة عدم الاستقرار السياسي والعمليات الإرهابية.

وفي العام الماضي تراجعت عائدات السياحة بما يزيد عن 45 في المئة لتصل إلى أقل من 30 مليار جنيه مصري (1.6 مليار دولار)، وذلك مقابل ما يزيد عن 140 مليار جنيه في 2010.

وتراجع عدد السائحين في تلك الفترة من 14 مليون سائح سنويا إلى حوالى 5 ملايين فقط، كما تراجع نصيب السياحة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 3.2 في المئة، مقابل 9 في المئة في 2007.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية