شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«عبد العال» يرفض تشكيل لجنة لتقصي الحقائق عن ملابسات هجوم «بئر العبد»

علي عبدالعال رئيس مجلس النواب

رفض رئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال، اقتراح ممثل حزب «حُماة الوطن»، أسامة أبو المجد، بتشكيل لجنة مشتركة من أعضاء لجان الأمن القومي، والتضامن الاجتماعي، والإدارة المحلية في البرلمان، للتوجه إلى قرية الروضة، التي شهدت الهجوم المسلح الذي أسفر عن مقتل 305 من أبناء سيناء الجمعة الماضية، للوقوف على ما قدمته الحكومة لأسر الضحايا والمصابين.
مشادة كلامية
وشهدت جلسة مشادة كلامية بعدما طالب رئيس البرلمان، علي عبد العال، أعضاء المجلس، بعدم التحدث عن الحادث، بعد أن وقوف دقيقة حداداً على أرواح ضحايا سيناء.
وقال «عبد العال»، في كلمته الافتتاحية، إن «يد الإرهاب الآثم وجهت طعنة غادرة إلى مواطنين أبرياء، حين استحلت دماء حرمها الله، معرضةً عن التعاليم السمحة التي نادت بها جميع الأديان السماوية، والقيم الإنسانية كافة، واغتالت مجموعة من الآمنين العزل أثناء سجودهم لله».
وأضاف «عبد العال»، إن «الحادث الأخير مؤلم، وبشع، ووحد المصريين جميعاً، على اختلاف انتماءاتهم السياسية، وأصدر المجلس بياناً فور وقوعه، يُعبر عن ألم وحزن النواب، وتضامنهم مع الجيش والشرطة والقيادة السياسية في ما اتخذته من إجراءات في مواجهة الإرهاب»، منبهاً إلى أهمية الالتزام بالإجراءات اللائحية، وعدم مخالفتها، بالخروج عن جدول أعمال الجلسة.
صعوبة تأمين الوفد
وأرجع مصدر برلماني تحفظ عبد العال على زيارة وفد من النواب للبلدة، إلى صعوبة تأمينهم، في ضوء التوتر الأمني الذي تشهده أغلب مناطق شمال سيناء، علاوة على تجنيبهم احتمال تعرضهم للهجوم من جانب بعض الأهالي الغاضبين.
وأوضح المصدر، لصحيفة «العربي الجديد» أن لقاء مغلق جمع رئيس البرلمان ببعض النواب، ورفضه مطالبهم بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق عن ملابسات الحادث.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020