شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الرئيس الفلبيني يعد المسلمين بإنهاء الظلم التاريخي لهم

الرئيس الفلبيني

أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، بتقديم تعهده بتصحيح الظلم التاريخي الذي تعرضت له الأقليات في الفلبين.

وألقى دوتيرتي خطابه أمام المسلمين، مؤكدًا أن حكومته تسعى إلى إعادة إحياء عملية السلام المجمدة بالجنوب، وذلك خلال اجتماع استضافته جبهة مورو الإسلامية للتحرير، والذي ضم العديد من الفصائل منها مسيحيين ومجموعات مسلمة أخرى وقبلية في منطقة مينداناو الجنوبية.

وشهدت المناطق الجنوبية منذ سبعينيات القرن الماضي، نزاع قوي بين المسلمين والمسيحيين والذي حصد أكثر من 120 ألف شخص في مناطق متعدد من مينداناو.

وقال «دوتيرتي» في خطابه «أن الأمر الذي على المحك الآن، هو المحافظة على جمهورية الفلبين وتصحيح الظلم التاريخي الذي تعرضت له الأقليات».
وأضاف الرئيس الفلبيني، أن الفلبين عندما كانت تحت طائلة الاستعمار الإسباني، ثم الاستعمار الأميركي، قامت الأغلبية المسيحية بالسيطرة على أجزاء كبيرة من مينداناو الجنوبية، وهو الأمر الذي تسبب في تهميش السكان الأصليين من المسلمين.

الجدير بالذكر أن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، يتفاخر بأن أجداده كانوا مسلمين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية