شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيديو.. إعلام السيسي يهاجم الأزهر ويحمله أخطاء النظام

انطلقت برامج التوك شو التي يقدمها إعلاميون موالون لعبد الفتاح السيسي، أمس، لتهاجم الأزهر الشريف، بسبب تشبثه برفض تكفير «تنظيم الدولة» وحمل الإعلام الأزهر مسؤلية انتشار الإرهاب، فيما أكد خبراء أن الأزهر تحول إلي شماعة يعلق عليها النظام أخطائه.

الحسيني للأزهر: هل هذا من أعمال الكفر

وقال مقدم البرامج يوسف الحسيني، مساء أمس الإثنين، إن الهجوم الإرهابي الذي تم على مسجد الروضة ليس له أية أغراض مذهبية أو طائفية، موجهًا تساؤلا لمؤسسة الأزهر: «هل هذا عمل من أعمال الكفر أم لا؟، نحن لا نقول لكم هم كفار أم لا؟».

ووجّه الحسيني، في برنامجه «بتوقيت القاهرة»، على فضائية «On Live»: «المشهد في حادث الروضة صور على أنه اعتداء على الصوفيين في مصر، ولكني لا اقتنع بهذا، ومصر ليس فيها صراعًا بين السنة والشيعة، فهذا إرهاب لا جنس له ولا ولاء ولا وطن».

عمرو اديب يهاجم وكيل الأزهر

وانتقد مقدم البرامج، عمرو أديب، التصريح الذي أدلى به، عباس شومان، وكيل الأزهر خلال مداخلة هاتفية على قناة «الحدث اليوم» حول منفذي الهجوم على مسجد الروضة بسيناء.

وقال أديب في برنامجه الذي يبث على قناة اون تي في: «طول ما انت يا مولانا رافض ان لهم فكر، وعلى فكرة دول مسلمين، دول قائلين لا إله إلا الله، نعم احنا بنقول أن ده مش الإسلام ولكن هو مسلم، من الدين الإسلامي مش من دين تاني، وعنده فكر وعنده شريعة وعنده آيات وعنده أحاديث وعنده إمام عنده كل حاجة، وانت مش عارف! طيب لو انت مش عارف حتعالجه ازاي؟».

وتابع قائلا: «الفكر جاي من شيخ من شيوخ الإسلام الموجودين المعتبرين الي انت بتدرسهم في الأزهر مش حد من الي انت مانعه، هو والتلميذ بتاعه، الاثنين بتدرسهم في الأزهر، انت مش عارف ايه هي المشكلة! انت مش عارف هم دول مين؟».

وأضاف: «انت بقى يا أزهر ناوي تعمل ايه؟ والأخ سيد علي (مقدم البرنامج الذي استضاف شومان) بحاول برضه يقله وانتو برضه، وانتو؟ فبتدأ يجيب بالقول انت عارف بيقولوا عنا ايه واحنا ما بهمناش».

الديهي يطالب الأزهر توضيح من هم الكفار

كما شن مقدم البرامج نشأت الديهي، هجومًا حادًا على مؤسسة الأزهر الشريف بسبب عدم تكفيره الإرهابيين الذين قاموا بقتل 300 مسلم بمسجد الروضة، مطالبًا الأزهر الشريف أن ينتفض.

وأضاف الديهي، مقدم برنامج «بالورقة والقلم»، المذاع عبر فضائية «ten»، مساء أمس الإثنين، قائلًا: «كلام الأزهر المعسول مش كفاية، عاوزين نفهم اللي بيقتل المسلم أو مسيحي وهو بيصلي نقوله عليه مذنب فقط»،

مضيفًا أنه لابد على الأزهر أن يعرف لنا من هو الكافر وماذا يفعل الشخص لكي يصبح كافرًا.

تامر أمين: كفرة رغم رفض الأزهر

وقال تامر أمين إن الإرهابيين الذين نفذوا حادث الروضة بالعريش كفرة حتى لو رفض الأزهر تكفيرهم كما يحدث في كل عملية إرهابية.

وأضاف أمين خلال برنامجه «الحياة اليوم» على فضائية «الحياة» مساء الاثنين «أن هؤلاء الإرهابيين لابد أن يتهموا بالغباء ، لأنهم قتلوا المسلمين خلال صلاتهم فأعطونا فرصة لإثبات صحة موقفنا أننا نحارب قتلة سفلة لا دين لهم عكس ما تردد الصحف العالمية بأن الإرهابين هم متشددين إسلاميين».

الأطرش: الأزهر تحول إلى شماعة للإعلام

ومن جانبه انتقد الدكتور عبدالحميد الإطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف سابقا، حملة الهجوم على الأزهر الشريف، مؤكدا أنه تحول إلى شماعة الإعلام يعلق عليه كل جرائم الإرهاب.

وقال الأطرش في تصريح خاص لرصد، أن تحميل الأزهر انتشار الأرهاب ظلم له، فهو من يحمل الرسالة الوسطية، ونشر الدين الوسطي في العالم.

وأكد الأطرش أن الأزهر لم يظهر جهدا لمحاربة الفكر المتطرف، ونشر الفكر الوسطي، وأنه من الظلم تحميلة انتشار العمليات الإرهابية، موضحا أن رفض تكفير الجماعات المسلحة التى نفذت الهجوم على مسجد الروضة بسبب وجود أسانيد كثيرة ترفض التكفير.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية