شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تعقد مساء اليوم.. جلسة طارئة في مجلس الأمن ردا على صاروخ بيونج يانج

مجلس الأمن - أرشيفية
تشهد الساحة الدولية تحركات سريعة، عقب إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليتسيا في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، وتهديدها باستهداف أراض الولايات المتحدة الأميركية.

مجلس الأمن

قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة السفيرة، نيكي هيلي، إنها طلبت عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الأربعاء، «للرد على تجارب كوريا الشمالية للصواريخ الباليستية العابرة للقارات».

وقالت السفيرة الأمريكية في رسالة بالبريد الإليكتروني بعثتها للصحفيين بالأمم المتحدة إن «الجلسة ستعقد الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي لنيويورك».

وأوضحت أن كلا من نظيريها الياباني والكوري الجنوبي «طلبا عقد جلسة مفتوحة للمجلس غدا الأربعاء».

ترامب يستعد للرد

وفي سياق متصل، اصدر البيت الأبيض بيانين منفصلين، للموقف الأميركي من إجراء التجربة الصاروخية الأخيرة لبيونج يانج، بعد اتصالين أجراهم الرئيس الأميركي ترامب، لنظيره الكوري الجنوبي، ورئيس الوزراء الياباني.

وأوضح البيان الأول أن ترامب ورئيس جمهورية كوريا (الجنوبية) مون جاي أكدا التهديد الكبير الذي تمثله آخر الاستفزازات الكورية الشمالية، ليس على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية فحسب بل وعلى العالم باكمله

وأدان الرئيسان التجربة الصاروخية ووصفوها بـ «الحملة الهوجاء من أجل تطوير برامج الصواريخ النووية والباليستية».

وأشار البيان أن الرئيسان اتفقا على « تقويض أمن كوريا الشمالية وتعميق عزلتها الدبلوماسية والاقتصادية».

وعلى صعيد متصل، قال بيان ثان للبيت الأبيض إن الرئيس ترامب، بحث في مكالمة هاتفية أخرى، مع رئيس الوزراء الياباني آبي «كيفية التعامل مع إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي عابر للقارات واثره على المنطقة الاقتصادية الخاصة لليابان».

ترامب وآبي اتفقا على أن «تصرفات نظام الحكم في كوريا الشمالية الاستفزازية تقوض أمنه، وتزيد في عزلته عن المجتمع الدولي».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية