شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نيويورك تايمز: شفيق تحت الإقامة الجبرية بالإمارات منذ أسبوع

أحمد شفيق - أرشيفية

قالت صحيفة «نيويورك تايمز» إن الفريق أحمد شفيق وضع تحت الإقامة الجبرية، في الإمارات؛ لمنعه من الترشح مرة أخرى للرئاسة المصرية، ضد عبد الفتاح السيسي في الانتخابات المقبلة.

وبحسب ما نقلته الصحيفة الأميركية في تقرير لها، فإن الإمارات بدأت بوضع شفيق تحت الإقامة الجبرية منذ أسبوع، مؤكدة بذلك الاتهامات التي وجهها شفيق إلى الإمارات، بحسب ترجمة عربي21.

وقال شفيق الجنرال السابق في سلاح الجو، أمس الأربعاء، إن قادة دولة الإمارات العربية المتحدة منعوه من مغادرة بلادهم، وسعوا إلى منعه من الترشيح للرئاسة في مصر.

ونقلت الصحيفة عن محامية شفيق، دينا عدلي، قولها إن وسطاء السلطات الإماراتية طلبوا منه إلغاء رحلة له في الخارج وذلك أن «الترشح للرئاسة فكرة سيئة».

وقالت عدلي، إن موكلها شفيق تم فرض الإقامة الجبرية عليه منذ الساعة الثالثة من صباح يوم الجمعة الماضي.

وأضافت أنه نتيجة للفيديو الذي ظهر فيه شفيق يوضح فيه ظروف إقامته في الإمارات، فإنه «يتعين الآن عليهم (السلطات الإماراتية) السماح له بالذهاب، نتيجة لرد الفعل الذي ولّده الفيديو ولذلك فإن هذا أمر جيد»

وعلقت الصحيفة على ذلك بالقول إن «هذه هي المرة الثانية على ما يبدو في أقل من شهر التي تحاول فيها دولة خليجية التأثير على شؤون أحد جيرانها بعد الاستقالة التي أصدرها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري خلال إقامة قسرية ومحتملة في المملكة العربية السعودية»

وأوردت الصحيفة أن «الحكومة المصرية قد تجد طرقا أخرى لإفشال ترشح شفيق».

وذكرت بما حصل في انتخابات عام 2012، عندما غادر مصر بعد أن خسر سباق الرئاسة، وكان القضاء يحقق في تهم فساد ضده تتعلق بمدة ولايته وزيرا للطيران المدني، وهو المنصب الذي تقلده لمدة عشر سنوات منذ عام 2001، ويمكن إحياء هذه الاتهامات لردعه عن العودة إلى مصر، أو إضعاف القدرة التنافسية في السباق الرئاسي.

وبحسب الصحيفة، «هناك دلائل تشير إلى أن الأجهزة الأمنية المصرية قد تسعى إلى مواجهة منافسي السيسي».

وقالت صحيفة «ميدل إيست آي» البريطانية إن رئيس الوزراء المصري الأسبق، أحمد شفيق، الذي يقيم في الإمارات العربية المتحدة، منع من السفر خارج البلاد منذ 26 نوفمبر.

وقال مصدر مقرب من شفيق للصحيفة اللندنية إن الطيار السابق في القوات الجوية كان يعتزم السفر إلى باريس يوم الأحد الماضي، إلا أنه لم يسمح له بمغادرة الأراضي الإماراتية.

وأضاف المصدر أن شفيق كان من المفترض أن يتوجه إلى الولايات المتحدة والقاهرة، حيث سيعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية مطلع العام المقبل، ويكون المنافس الأبرز لعبدالفتاح السيسي.

وقال المصدر إن شفيق كان في المطار يوم الأحد الماضي، حيث أبلغته السلطات أنه لن يتمكن من ركوب الطائرة إلى باريس. وقال المصدر إن شفيق أعد بيانا لرويترز أعلن فيه أنه يعتزم الترشح لرئاسة مصر.

وفي الوقت نفسه، أرسل شفيق شريط فيديو إلى قناة الجزيرة، التي طالبت الإمارات بإغلاقها، مؤكدا أن أبوظبي منعته من السفر خارج البلاد، لأسباب لا يعرفها.

وفي شريط الفيديو، قال شفيق إن الإمارات تدخلت في «الشؤون الداخلية المصرية».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية