شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العفو الدولية: الوضع في مينامار مروع

العفو الدولية: الوضع في مينامار مروع
  وصف سليل شتي- الأمين العام للمنظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حول العالم حول الوضع في ميانمار،...

 

وصف سليل شتي- الأمين العام للمنظمة العفو الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حول العالم حول الوضع في ميانمار، الوضع في ميانمار ب"المروع منذ عدة أشهر.
 
وأضاف قائلا : لذلك يتوجب علينا في الوقت الحالي إطلاق سراح زعيمة المعارضة في ميانمار أونج سان سوتشي وبعض المعتقلين السياسيين الآخرين".
 
ودعا الأمم المتحدة والحكومة والمجتمع المدني إلى وضع آلية للنظر في حالات المعتقلين والوقوف على أمكان اعتقالهم في ميانمار ، مؤكدا أن ما حدث مع مسلمي "الروهنيجا" يعد وصمة عار على ميانمار.
 
وأكد شتي سهولة حل مشكلة الروهينجا في ميانمار عن طريق إبطال قانون الجنسية لعام 1982 في البلاد.
 
يذكر أن  مصادر حقوقية  قد كشفت في يوليو الماضي أن عدد قتلى المسلمين في بورما قد وصل إلى 20 ألفًا بسبب الاعتداءات التي بدأت يونيو الماضي ضدهم من قبل المتطرفين البوذيين بتواطؤ مع السلطات حيث يتعرض مسلمو خليج أركان لعمليات عنف وقتل جماعية من قبل الجماعات البوذية المتشددة.
 
كما قال د.محمد يونس- زعيم مسلمي أركان في بورما-  أن هناك  أكثر من 20 ألف مسلم  فروا إلى بنجلادش المجاورة رغم إغلاق الحدود وارتفع بذلك عدد اللاجئين إلى بنجلادش إلى 500 ألف شخص.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020